أكثر من 8،5 مليون مغربي معرضون للفقر المدقع حسب تقرير أممي

1 حزيران (يونيو) 2012 - مجتمع

 
 

أوردت يومية "الخبر"، الحمعة 1 يونيو، أن تقريرًا للبنك الدولي صدر، أخيرًا، تحت عنوان: "التوجيه والحماية الاجتماعية في المغرب"، قدم صورة قاتمة عن وضعية السكان الاقتصادية في بلادنا، خلال السنوات المقبلة.

وذكرت اليومية أن البنك الدولي أعلن أن ربع سكان المغرب، أي ما يعادل 8.5 ملايين شخص، معرّضون للفقر المدقع، وذلك على خلفية وجود فوارق جيوغرافية في ما يتعلق بالفقر.

وأوضح التقرير نفسه أن الحكومات في المغرب ملزمة بأن تحقق مستوى عيش كريم للساكنين، وذلك من خلال تطوير نظام رخاء متماسك ومحدد بشكل جيد، يجمع بين المساعدة والضمان الاجتماعي.

وأبرزت أن نادين بوبارت، الخبيرة الاقتصادية في البنك الدولي، ومنسقة التنمية البشرية، أكدت أن "المغرب يشهد فوارق جيوغرافية، والفقر داخل المناطق الريفية أكبر بثلاث مرات عن المناطق الحضرية".

وأوضحت المتحدثة عينها أن "80 في المئة من سكان الريف يعملون لحساب أنفسهم"، بمعنى أن هؤلاء يظلون بعيدين عن الشراكة مع الدولة.

بطالة , المبادرة الوطنية للتنمية البشرية , وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية , الأمم المتحدة , الفقر

Youtube Twitter Facebook