كيفية ترويض الجهاز التناسلي عند المرأة بعد الولادة

20 كانون الثاني (يناير) 2016 - حياة زوجية

 
 

تتطرق السيدة هاجر الحلو، أخصائية الترويض الطبي والعلاج الفيزيائي، إلى الترويض الطبي للمرأة بعد الولادة.

تبين السيدة هاجر أن النساء بعد الولادة يعانون من مجموعة من المشاكل على مستوى الجهاز التناسلي والبولي مما يؤدي إلى مشكل السلس البولي وإرتخاء في عضلات الجهاز التناسلي للمرأة (الوالدة).

المشاكل الصحية التي تصيب المرأة بعد الولادة

ـ نزول المثانة خارج المهبل في حالة القيام ببعض الأعمال
ـ عدم القدرة على التحكم في التبول
ـ الإستيقاظ المتكرر في الليل من أجل التبول

مراحل ترويض الجهاز التناسلي للمرأة

ينقسم ترويض الجهاز التناسلي للمرأة إلى حالتين:
- الحالة الأولى تتعلق بالمرأة التي تعاني من مشكل نزول المثانة خارج المهبل خلال القيام بأي مجهود.
- الحالة الثانية فهي نزول المثانة خارج المهبل دون القيام بأي مجهود وفي هذه الحالة لابد من القيام بعملية جراحية بالإضافة إلى الترويض الطبي.

موانع ترويض الجهاز التناسلي للمرأة

ـ وجود جروح في الجهاز التناسلي
ـ وجود تعفنات في الجهاز التناسلي
ـ في فترة الحيض

أخطاء شائعة

توضح السيدة هاجر أن مزاولة بعض النساء للرياضة بعد الولادة يعتبرخطأً وقد يؤثر على صحة المرأة.

نصائح

ـ زيارة طبيب مختص في حالة الإحساس بالأعراض المذكورة أعلاه بعد الولادة
ـ القيام بالترويض الطبي للجهاز التناسلي بعد الولادة

صحة , ولادة , الجفاف المهبلي

Youtube Twitter Facebook