معجبتي لمجرد تنتقمان له وتحطمان أضلع لورا بريول بباريس

3 كانون الثاني (يناير) 2017 - مغاربة العالم

 
 

تعرضت الفتاة الفرنسية لورا بريول، التي تتهم الفنان المغربي سعد لمجرد باغتصابها، لتعنيف على يد معجبتين لسعد، ويتعلق الأمر بشابتين تحملان جنسيات مغاربية، وقد تكون إحداهن مغربية، و الأخرى جزائرية، وذلك خلال مشاهدتهما للورا داخل ملهى ليلي يوجد بمنطقة الشانزليزي بباريس يدعى "ليدو".

وحسب المصدر ذاته فإن معجبتي لمجرد، ومباشرة بعد مشاهدتهما لورا بريول بالملهى المذكور ليلة رأس السنة، قامتا بالانقضاض عليها، قبل أن تحاول إحداهما توجيه ضربة لها بواسطة قنينة كحول.
وأضاف المصدر بأن المغاربيتين لم تكتفيا بذلك، بل وجهتا لها السب والقذف، حيث وصفتاها بعبارات التحقير وكلمات نابية.
وأشار المصدر إلى أن أصدقاء لورا بريول تدخلوا وقاموا بإنقاذها، قبل أن يتدخل حراس الملهى الليلي بدورهم، حيث قاموا بإيقاف إحدى معجبات لمجرد، في حين فرت الثانية خارج الملهى.
وفور إنهاء العراك من قبل حراس الملهى، تم إبلاغ رجال شرطة، الذين اقتادوا الجميع إلى إحدى الدوائر الأمنية، حيث تم فتح تحقيق وأخذ أقوال الشهود قبل أن يتم الإفراج عن الجميع.

وكالات

سعد لمجرد

Youtube Twitter Facebook