Recherche

منتخب فرنسا يتوج بطلا للنسخة الثالثة لكأس ج العالمية منتخب الديوك ينتزع اللقب من أسود الأطلس 11/10 بركلات الترجيح الماراثونية

2017/02/16 - 9:48 - رياضة

أسدل الستار أمس على فعاليات النسخة الثالثة من منافسات بطولة كأس ج العالمية لكرة القدم، وشهدت تتويج المنتخب الفرنسي باللقب لأول مرة بعد فوزه في المباراة النهائية على المنتخب المغربي 11/10 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي 2/2 ،خلال اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب عبدالله بن خليفة بنادي لخويا وسط حضور جماهيري كبير .

وقد شرفت حرم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى سمو الشيخة جواهر بنت حمد بن سحيم آل ثاني "يحفظهما الله" الحفل الختامي للبطولة ،وحرصت على متابعة المباراة النهائية التي شهدها أيضا العديد من الشخصيات الرياضية والمسئولين في مقدمتهم وزير الثقافة والرياضة سعادة صلاح بن غانم العلي وسعادة الشيخ سعود بن علي آل ثاني نائب رئيس اللجنة الأولمبية والسيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث وناصر الخاطر مساعد الأمين العام لشئون تنظيم البطولة باللجنة العليا للمشاريع والإرث، وسعادة محمد بن همام العبدالله رئيس الإتحاد الآسيوي السابق لكرة القدم ، والسيد يوسف العبيدلي نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة beIN الاعلامية وعدد من السفراء وممثلي الجهات الراعية .
وقام سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة بتتويج الفائزين بعد انتهاء المباراة النهائية التي امتدت لركلات الترجيح وابتسمت للفريق الفرنسي الذي احتفل لاعبوه باللقب وسط سعادة غامرة .
وبالعودة لأحداث اللقاء فقد تقدم المنتخب الفرنسي بهدفين أولا سجلهما وليامميكا لبريسي في الدقيقة الثانية و خليل بن كاهولجين في الدقيقة 26،لكن المنتخب المغربي قد عاد بقوة في نهاية المباراة و أدرك التعادل بتسجيل هدفين في دقيقتين 37 و39 عبر معاذ حاموميشي وبلال لقدح وقاد المباراة إلى ركلات الترجيح.
وساد ركلات الترجيح تشويق كبير و أهدر كل منتخب واحدة من ركلات الترجيح الخمسة الأولى ليستمر بذلك التعادل بينهما ويقع اللجوء إلى سلسلة ثانية من ركلات الترجيح إبتسم فيها الحظ للمنتخب الفرنسي ب(11مقابل 10).
الشوط الأول
بادر المنتخب المغربي بصنع الهجمات وهدد مرمى منافسه منذ الدقيقة الأولى للقاء عبر ياسين أدمام الذي قاد هجمة و سدد الكرة في مناسبتين تصدى لها الحارس الفرنسي ببراعة كبيرة وأنقذ مرماه من هدف محقق.
و رد الفريق الفرنسي بقوة على الهجوم الذي تلقاه و نجح في التسجيل من أول فرصة يصنعها بتسديدة من وليام ميكالبرنيسي من تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء غالط بها الحارس المغربي.
وتواصل النسق المرتفع للمباراة و عاد المنتخب المغربي لصنع الهجمات وصوب عمر صديق في الدقيقة الرابعة كرة قوية تصدى لها الحارس الفرنسي.
وخلافا لبداية المباراة فرض الفريق الفرنسي إنطلاقا من منتصف الشوط تفوقا واضحا على منافسه المغربي و أحكم سيطرة على مجريات اللقاء من خلال تبادلات للكرة في وسط الميدان ونجح في تهديد مرمى منافسه في 3 مناسبات متتالية عبر كل جاوشيم أمبوكيري وليليان رايلوت .
و في المقابل تراجع أداء الفريق المغربي نسبيا وظل يعتمد على الهجمات المعاكسة لتهديد مرمى منافسه غير أنه لم ينجح في صنع هجمات خطيرة و إصطدم لاعبوه بحصانة دفاع المنتخب الفرنسي.
و رغم عودة المنتخب المغربي في الدقيقتين الأخيرتين من الشوط للمستويات القوية التي قدمها في بداية اللقاء و نجاحه في صنع فرصتي تسجيل عبر عمر صديق ،فإنه لم ينجح في إدراك التعادل و إنتهى الشوط بفوز المنتخب الفرنسي.
الشوط الثاني
واصل المنتخب الفرنس أداءه القوي وإقترب من تسجيل هدفه الثاني في الدقيقة الرابعة و العشرين من المبارا ة من كرة مرتدة من حارس المنتخب المغربي.
وفي المقابل تألق حارس المنتخب الفرنسي لتصويبة عمر صديق و أنقذ مرماه من هدف محقق ليعود المنتخب الفرنسي عقب ذلك ويسجل هدفه الثاني من متابعة لخليل بن كاهولجين و ذلك في الدقيقة 26 من المباراة.
وفرض المنتخب المغربي عقب تلقيه الهدف الثاني ضغطا متواصلا على دفاع نظيره الفرنسي غير انه إصطدم بجهازية عالية للحارس تانغي هوتشيك الذى تصدر لجميع الكرات و حافظ على تقدم فريقه .
ولم تدم التصديات الناجحة للحارس الفرنسي طويلا و أثرمر الضغط المتواصل للمنتخب المعغربي في الدقائق الأخيرة هدفين متتاليين سجلهما في الدققتين 37 عبر معاد حماموشي و في الدقيقة 39 عبر بلال لقدح لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2 و يقع اللجوء إلى ركلات الترجيح الماراثونية التي أنهاها المنتخب الفرنسي لصالحه ليتوج باللقب بعد الفوز 11/10 .
تتويج الكويت بالبرونزية
قام سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة بتتويج لاعبي المنتخب الكويتي بالمركز الثالث والميدالية البرونزية على هامش تتويج البطل والوصيف .
وصعد لاعبو الكويت لمنصة التتويج واحتفلوا بترديد السلام الوطني وسط فرحة غامرة وهم ممسكين بعلم الكويت .
وكانت الكويت قد فازت على البحرين بنتيجة 4/2 في مباراة تحديد أصحاب المركزين الثالث والرابع .
طاقم قطري لإدارة المباراة النهائية

أسندت اللجنة المنظمة إدارة المباراة النهائية لطاقم تحكيم قطري في إطار الثقة الكبيرة في الحكم القطري .
وتولى إدارة المباراة كحكم ساحة علي فيصل الحداد ، وعاونه يوسف الحداد مساعد أول وسعود القاسمي مساعد ثاني ويوسف الشرشني حكم رابع وتوفيق الحداد حكم اضافي ومقيم الحكام عبد الله البلوشي .
ونجح طاقم التحكيم القطري في إدارة المباراة بشكل مميز وخروجها الى بر الأمان ونال اشادة الجميع .
جوائز الأفضل في البطولة

- أفضل لاعب بيل كالوتشي "فرنسا"
- أفضل حارس مرمى هاشتيك "فرنسا"
- هداف البطولة عمر صادق "المغرب 10 أهداف
الطريق نحو التتويج باللقب

لم يكن طريق المنتخب الفرنسي نحو التتويج بلقب النسخة الثالثة من بطولة كأس ج مفروشا بالورود بل كان مليئا بالكثير من المطبات الصعبة حتى جاء الفوز وحصد الكأس الغالية .
المنتخب الفرنسي تصدر المجموعة الرابعة بتحقيقه للعلامة الكاملة بأربعة انتصارات ، ليلعب مواجهة قوية مع منتخب فلسطين في دور الثمانية وتبتسم له ضربات الجزاء الترجيحية ، ليتأهل للدور قبل النهائي ويلتقي المنتخب الكويتي ويعبره أيضاً بركلات الجزاء الترجيحية .
فيما تصدر الوصيف منتخب المغرب المجموعة الثانية بعشر نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل وحيد ودون هزيمة ، ليلتقي في دور الثمانية بمنتخب تونس وعبره برباعية نظيفة ، ليلعب في قبل النهائي مع المنتخب البحريني ويتغلب عليه بثلاثية دون رد .
الموسيقى العسكرية قبل بداية اللقاء

شهد حفل الختام للبطولة عروضاً موسيقية مميزة من فرقة الموسيقى العسكرية التي قامت بتقديم عرض موسيقي قبل انطلاق المباراة ، والتي لاقت إعجاب الجميع بتنوعها وبعزفها للعديد من المقطوعات الموسيقية الرائعة .
وتجاوب مع الفرقة الموسيقية كل الحضور في الملعب بشكل كبير وسط سعادة بالغة من الجميع خاصة الأطفال والأسر التي حضرت بكثرة لحضور فاعليات المباراة النهائية وحفل الختام .
الجماهير تتفاعل بقوة مع "سهم"

زين الحضور الجماهيري الغفير المباراة النهائية أمس، حيث حرصت العديد من الجماهير على التواجد في المدرجات للتشجيع والاستمتاع بالأجواء الرائعة التي حفلت بها المباراة النهائية .
وأعدت اللجنة المنظمة للبطولة العديد من الفاعليات الجماهيرية على هامش حفل الختام ،وكان أغلب الحضور الجماهيري أمس من العائلات التي حرصت على اصطحاب الاطفال الصغار إلى المدرجات للاستمتاع بالأجواء الاحتفاليه الرائعة، كما كان هناك حضور ملفت لطلبة المدارس لاسيما من مدارس الجاليات العربية والتي شجعت المنتخب المغربي بحرارة .
ومع هذا الحضور الجماهيري الكبير ، كان لتواجد سهم - الشخصية الرسمية للبطولة - حضور مميز بمشاركته الجميع أجواء الإثارة التي حظيت بها المباراة ، لاسيما مع حرص الأطفال والعائلات على التقاط الصور التذكارية معه عقب انتهاء المباراة وبين شوطييها .

Assdae.com

Assdae.com - 2017