ستبكون بعد مشاهدة اليوسف الذي فقد 25 شخصا من عائلته من بينهم زوجته وإبنيه في مجزرة شان شيخون

6 نيسان (أبريل) 2017 - أصداء العرب

 
 

يسرد الشاب السوري عبد الحميد اليوسف، الذي فقد 25 من أفراد عائلته في واقعة "مجزرة الكيماوي" التي حدثت بخان شيخون الثلاثاء 4 أبريل/نيسان 2017، إثر قصف جوي على مواقع المعارضة السورية.

وخلال فيديو نُشر على الشبكات الاجتماعية، تحدث اليوسف عن لحظاته المؤلمة التي رافقت القصف ومحاولته إنقاذ الناس من حوله وأقاربه قبل أن ينهار ويُنقل إلى المستشفى.

وبينما كان يغطي زوجته وطفليه التوأم بالتراب أثناء الدفن طلب اليوسف من زوجته أن "تدير بالها" على أولاده تحت التراب.

وخلّف القصف، الذي وقع في بلدة خان شيخون بريف إدلب، أكثر من 100 قتيل.

سوريا , بشار الأسد

Youtube Twitter Facebook