بالفيديو طقوس الأعراس المغربية ومعانيها

13 نيسان (أبريل) 2017 - جمال و رشاقة

 
 

يخصص اليوم الثاني للحناء، فنقش الحناء هو من الطقوس الأصيلة للزفاف المغربي ومن المستحيل التخلي عن هذه العادة لأن المغاربة يتفاءلون بالحناء و يعتبرونه مصدر تفاؤل لحياة العروس.

ترتدي العروس لباسا تقليديا، أخضر في الغالب، و تقوم الفتيات العازبات الحاضرات يوم نقش الحناء بالتناوب على النقّاشة التي يعهد إليها تزيين يدي العروس ورجليها بنقوش جميلة تعبر عن مشاعر البهجة والسرور. وعلى أمل أن يكون حظ هؤلاء الفتيات مثل حظ العروس، يتم نقش سبابة وإبهام كل بنت بنفس الحناء الذي استعمل لتزيين العروس. من باب الفأل الحسن بقدوم عريس إليهن.

في يوم الحناء تستعد عائلة العروس لإستقبال ما يسمى بالدفوع وهو عبارة عن هدايا العريس لعروسه وهي اطباق كبيرة محملة بالأثواب ذات الأوان الزاهية التي ترتديها ليلة العرس بالإضافة إلى اقمشة أخرى لخياطة الجلباب، وما يسمى أيضاً بالشرابيل، والأحذية، وملابس النوم، والملابس الداخلية، والروائح، والشنط، وأطقم الذهب، وصواني مملوءة بأكياس من الحناء والتمر المحشو باللوز الملون، وصواني مملوءة بالحلويات والحليب بالإضافة الى كيس كبير من السكر وذبيحة التي تكون على حسب المستوى المادي إما خروف أو عجل

ويتوجه الموكب بالزغاريد نحو بيت العروس يرافقه الأهل والأقارب خصوصاً النساء مشياً على الأقدام ترافقهن مجموعات الدقايقية وهي فرقة اغاني شعبية، وعند وصول موكب العريس يجد عائلة العروس في استقباله بالزغاريد والروائح والحليب والتمر كنوع من الترحاب بمولي السلطان العريس وأهله. بعد ذلك يتوجه الجميع نحو المكان الذي تجلس فيه العروس

ومن أهم فقرات هذا الحفل مراسيم عقد القران التي تضفي الشرعية على علاقة الزوجين. ويتم هذا الحدث بحضور والد العروس وصهره بالإضافة إلى العديد من أفراد العائلتين. وبعد طلب رأي العروس، كما تقضي بذلك الشريعة، يحرر العدل الشرعي عقد الزواج.

زواج , تاريخ المغرب , عادات مغربية , لالة لعروسة 2017

Youtube Twitter Facebook