جمعية تطالب الدولة بتقديم اعتذار رسمي على سنوات الرصاص

21 نيسان (أبريل) 2017 - سياسة

 
 

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة الجديدة، بضرورة تمكين الحكومة والبرلمان من مراقبة ومحاسبة كافة الأجهزة الأمنية والمخابراتية التابعة للأمن الوطني والدرك والجيش الملكي، مع توضيح مهامها وصلاحياتها.

ووفقا لجريدة "المساء"، فإن الجمعية طالبت، من خلال مذكرة، الدولة بتقديم اعتذار رسمي وعلني عما جرى من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان. كما طالبت الجمعية رئيس الحكومة بضرورة تصفية ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، بعد مرور أكثر من 10 سنوات على مصادقة الملك على التقرير الختامي لهيئة الإنصاف والمصالحة، وخاصة التوصيات المتعلقة بمعرفة حالات الاختفاء القسري العالقة، ومعالجة ملفات جبر الضرر الفردي الموضوعة “خارج الآجال” والكشف وتحديد هوية المتورطين في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

سنوات الرصاص , معتقل تازمامارت , حقوق الإنسان , الجمعية المغربية لحقوق الانسان , سعد الدين العثماني , الحكومة المغربية , حزب العدالة و التنمية

Youtube Twitter Facebook