تفاصيل مقتل الفارسة حسناء بسيدي بنور

16 آب (أغسطس) 2017 - مجتمع

 
 

لم تكن تعلم "حسناء" ذات ال16 عاما أن حبها للفروسية والركوب على الخيل قد يتسبب لها في مفارقة الحياة، فحسناء التي عشقت التبوريدة منذ أن كان لها 7 سنوات، حسب ما قاله والدها، غدر بها حصان كانت تتدرب عليه قبل بداية موسم مولاي عبد الله أمغار الأسبوع المنصرم بإقليم الجديدة، ليسقطها أرضا ويرديها قتيلة.

أحمد، والد الطفلة حسناء يحكي بحزن كبير لموقع القناة الثانية عن مدى تأثره بخبر وفاة ابنته التي غادرت الحياة ولا زالت في عنفوان شبابها.

وقال والد حسناء، "لقد وقع الحادث يوم الخميس الماضي حيث كانت ابنتي التي تنتمي إلى سربة خيل سيدي بنور تتدرب رفقة زملائها قبل بداية الموسم".

واضاف أب الراحلة، "ابنتي كانت دائما تذهب رفقة مقدم وابنيه وتجلس معهم في الخيمة إلى غاية انطلاق الاحتفال، لكن في ذلك اليوم طلبت ابنتي من المقدم أن يمنحها الخيل لأنها رأت زملاءها يتدربون لكنه رفض ذلك طالبا منها الجلوس وانتظار التحاق مشاركين آخرين".

وتابع الاب، "حينها ابنتي لم تستسغ الأمر وذهبت إلى أحد "الخيالة" وطلبت منه الركوب على خيله، فمنحه لها وبعد أن امتطت ابنتي صهوة الحصان بدأ يركض بها بطريقة جنونية وأحست أنها قريبة من السقوط".

وحسب تصريحات والد الضحية،" فبعد محاولة يائسة لإنقاذ نفسها، تمسكت "حسناء" بالأهداب الممتدة على عنق الحصان مازاد من تأجيج ردة فعله ليطيحها أرضا وبدا في رفسها حيث لفظت أنفاسها الأخيرة".

وقال أب الطفلة إلى أنه تم نقل "حسناء" التي لازالت تدرس في السنة الثانية من السلك الثانوي إلى مستودع الاموات، حيث ستوارى الثرى يوم الاربعاء.

حوادث , سيدي بنور

Youtube Twitter Facebook