Recherche

أسرة مغربية تبقى في أرض المغرب وترفض العودة إلى جحيم مخيمات تندوف بالجزائر

2014/05/22 - 10:58 - سياسة

قررت أسرة، تتكون من 6 أفراد، من مخيمات تندوف استفادت من عملية تبادل الزيارات العائلية، البقاء بوطنها المغرب وعدم العودة إلى جحيم مخيمات تندوف فوق التراب الجزائري.

وعلم لدى السلطات المحلية بالعيون أن الأمر يتعلق بأسرة صحراوية، تتكون من أب وأم وأربعة أبناء، حلت بالعيون ضمن الرحلة التي جرت يوم 15 ماي الجاري قادمة من مخيمات تندوف في إطار عملية تبادل الزيارات العائلية التي تشرف عليها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بين هذه المخيمات والأقاليم الجنوبية للمملكة.

وقد استقبلت السلطات المحلية بالعيون، ظهر اليوم الثلاثاء، هذه الأسرة وهنأتها على اختيارها البقاء بأرض الوطن وذلك خلال لقاء عقد بمقر ولاية العيون وحضره عدد من الفاعلين المحليين.

ويعكس اختيار عدد من الأفراد البقاء بأرض الوطن، بين أهلهم وذويهم، الرغبة الصادقة التي تحذو المواطنين الصحراويين المحتجزين في مخيمات تندوف لإنهاء معاناتهم في تلك المخيمات التي تعيش أوضاعا مأساوية جراء الانتهاكات الجسيمة في مجال حقوق الإنسان التي يقترفها "البوليساريو" فوق التراب الجزائري والتي عاينتها العديد من المنظمات الحقوقية الدولية كالتعذيب والاختطاف والاختلاسات والمتاجرة في المساعدات الإنسانية الدولية التي تقدم لساكنة المخيمات.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018