Recherche

اشمئزاز سياحي من إجراءات أمن مطار مراكش

2014/11/18 - 12:42 - إقتصاد

عبر مجموعة من السياح ضمنها مغاربة العالم عن عدم ارتياحهم للإجراءات الأمنية التي تسبق ولوجهم للعاصمة السياحية، والتي وُصفت "بالفوق أمنية"، واستنكر بعضهم المدة الزمنية التي تتطلبها تلك التدابير، فمن غير المنصف يقول مغربي مقيم بالسويد " أن تستغرق الإجراءات أكثر من زمن الرحلة، فحدث أن استمرت رحلة من دولة أوربية ساعتين من الزمن، فحين فرضت الإجراءات بمطار المنارة ساعتين ونصف" وهذه معادلة تقول سائحة أوربية " تجعل السياح الأجانب يشمئزون من اختيارهم للمغرب كوجهة سياحية وتقودهم للحكم على المغرب أحكام قد تؤثر على اقتصاده السياحي".

وفي الوقت الذي نتباحث فيه، كفاعلين في التنمية السياحية، عن صيغ جديدة لتحقيق إشباع حاجات السائح والتي يجب أن تتأسس منذ لحظة استقبالهم وحسن مواكبتهم بما يترك أثر ايجابي دائم في نفسية الزائر ويشجعه على العودة ودعوة زملائه لاكتشاف ضيافة ورحابة الفعل السياحي بالمغرب الذي يجب أن يحظى بعناية كبيرة، استوقفتنا معادلة بسيطة، هناك بطالة في صفوف الشباب تناهز 10% وهناك خصاص في الموارد البشرية على مستوى البنية السياحية التي تفتقد اليوم لخدمات منظمة تشجع على رفع معدلات الاستثمار في القطاع، وقد أفضت نقاشاتنا إلى إنشاء مركز للتوجيه والإرشاد السياحي كمؤسسة للتنسيق وتقديم خدمات راقية للسياح، وهي مبادرة قيد الدراسة والتخطيط.

فمراكش كوجهة سياحية نسعى لجعلها عاصمة عالمية للسياحية، تفرض إبداع أساليب جديدة في مجال الخدمات السياحية، فالسائح قد يحقق ذاته ويجد راحته في كهف إذا أحس بقيمته ومكانته لدى البلد المتوجه إليه، والتي تبدأ في أول اتصال مع الفاعلين في القطاع، وهي لحظة لم ترقى بعد لما يشجع على تأسيس علاقة ايجابية مع سائح سيساهم في توفير فرص شغل وإنعاش الخدمات السياحية.

إن المدن السياحية، خاصة مراكش وأكادير، بحاجة إلى إجراءات تنظيمية وأمنية أكثر مرونة من مدن أخرى، وهي مسؤولية وزارة السياحة والأمن الوطني والمجتمع المدني العامل في حقل التنمية السياحية.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018