Recherche

الشرفاء الجعفريين في طاطا يتعرضون للهجوم

2014/11/14 - 16:09 - مجتمع

عرف إقليم طاطا باشوية أقــــــــــا هجوما عل الشرفاء الجعفريين أحفاد المرابط سيدي عبد الله ابن محمد بن المبارك, حيث تكون مكتب نيابي لأراضي الجموع بأكادير أوزرو وتكاديرت الكناتا, بطريقة غير قانونية وفي مكان حضره أشخاص تناقلوا الخبر بينهم من الفم إلى الأذن ولم يعلم ساكنة الدوارير بالمرة.

ولقد تقدم أكثر من 300 مواطن من ساكني دواري أكادير أوزرو وتكادير الكناتا بشكايات متعددة لباشا مدينة اقا يطعنون فيها في عملية الانتخاب المشبوهة والتي أحيطت بالسرية والتكتيم التام. الشكاية الأولى بتاريخ: 2011.03.08 سجلت بباشوية اقـــــا تحت رقم 300/2011 وآخرها بتاريخ: 2014.05.30 تحت رقم 478/2014.

وقد نتج عن ذلك المكتب المطبوخ في ظروف سرية أن أنجز رسم استمرار حصل المكتب المطبوخ على شواهده الإدارية بسرعة فائقة وبسرية تامة وبطرق مشبوهة, نتج عنها تحرير رسم استمرار لما أسماه المكتب المشبوه أراضي الجموع لدواري أكادير أوزرو وتكاديرت الكناتا.

المكتب المطبوخ كان هدفه وخطته الاستحواذ على الملك الخالص للشرفاء الجعفريين الذي حازوه وعمروه خلفا عن سلف ومنذ أكثر من 300 سنة خلت بسند تملكهم الذي أدلوا به للباشوية وكل السلطات المحلية وتعرضوا به على رسم الاستمرار المطبوخ والذي شهد فيه شهود لا علاقة لهم بالمنطقة من قريب ولا من بعيد.

وقد كانت للعدالة الموقرة بابتدائية طاطا القول الحسم في إبطال رسم الاستمرار المطبوخ وفي ظروف مشبوهة وبشهود لا علاقة لهم بالمنطقة, وذلك حسب منطوق الحكم الابتدائي الصادر بتاريخ: 2013.06.05 في الملف العقاري رقم: 35/2012

المكتب النيابي المطبوخ بالتعاون مع السلطة المحلية يحاول منع الشرفاء من استغلال ملكهم الذي حازوه وعمروه خلفا عن سلف وقد تصرفوا فيه بكل أنواع التصرفات بما فيها البيع لمن أصبح يسمى نائب أراضي الجموع, زيادة على إشهاد النائب الشرعي لأراضي الجموع والذي شهد للشرفاء الجعفريين سابقا وحاليا أن ملكهم لم يكن ولن يكون ضمن أراضي الجموع أبدا بل هو ملكية خالصة وأهل أقـــــــــا وسكان أقـــــــــــا كلهم يعرفون أن ملك الشرفاء الجعفريين ملكهم الخالص ورثوه عن جدهم المذكور وقسموه بينهم بقسمات رضائية أمام أعين أهل أقــــــــــا جميعا وتصرفوا فيه غير أن ينازعهم فيه منازع.

ولم يحدث الترامي والهجوم على الشرفاء الجعفريين إلا بواسطة خطة محبوكة مدروسة من أشخاص يختفون وراء من جعلوه نائب أراضي الجموع وهو لا يفقه في ذلك شيئا بالمرة, بل نصبوه ودعموه في الخفاء وجعلوه حصانهم الطروادة يترامون به على ملك الشرفاء من غير وجه حق.

ملك الشرفاء الجعفريين يقع داخل المدار الحضري لبلدية أقــــــــــــــــا مما جعله يسل لعاب الكثيرين, فدبروا وخططوا واختفوا خلف من سموه نائبا لأراضي الجموع ليحصلوا من خلفه على ملك الشرفاء ظلما وعدوانا وجورا.
وقد كان الشرفاء كرماء بحق مع جميع الساكنة في المنطقة وأكد ذلك السيد رئيس المجلس البلدي لأقـــــــا, بوجمعة تاضومانت حيث وجه رسالة شكر وتقدير للشرفاء الجعفريين على منحهم قطعة أرضية خصصتها البلدية مقبرة وذلك سنوات قبل تكون المكتب النيابي المطبوخ, صرح فيها السيد الرئيس أن القطعة مقتطعة من ملكية أجداد الشرفاء الجعفريين والمسجلة بكتابة الضبط بأقــــــــــا تحت عدد 32 بتاريخ 1989.

لدى الشرفاء الجعفريين ألف سند تصرف وحيازة وتملك لملكهم الذي تبلغ مساحته الإجمالية عامة حوالي 227 هكتار والذي ضمه رسم الاستمرار الذي أسسه المكتب النيابي المطبوخ والقائم على مساحة إجمالية تبلغ أكثر من 5000 خمسة آلاف هكتار.

الشرفاء الجعفريون رحب الأقاويون بجدهم وتصدقوا عليه بملكهم اليوم بسند حرروه وهو لدى الشرفاء, وكانوا وعبر التاريخ وإلى اليوم متآخين متعاونين متجاورين مع الأقاويين جميعا, لكن رسم الاستمرار المطبوخ تهجم على ملكهم الخالص ظلما وعدوانا, وما دونه والذي مساحته الحقيقة حوالي 4800 أربعة آلاف وثمانمائة هكتار فهو ملك الجموع صحيح ولا يطالب به الشرفاء الجعفريون ولم يتعرضوا فيه ولهم فيه نصيبهم بين باقي سكان الدوارين.

لهذا فالحق والصدق والعدل يقضي بتحديد رسم الاستمرار المذكور في مساحة 4800 هكتار تقريبا أي مخصوم منه ملك الشرفاء الجعفريين الذي لم يكن قط من ضمن ملك الجموع ومنذ تصدق الأقاويين به على جدهم منذ سنة 1074 هجرية.

إقرأ أيضا
آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018