Recherche

العنصر والعدوي يبرزان بالقنيطرة دور الوكالة الحضرية في ضبط العمران

2015/03/19 - 16:01 - سياسة

أكد السيد محند العنصر، وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، اليوم الأربعاء بالقنيطرة، أن رهان التنمية الترابية يعتبر أحد المرتكزات الأساسية للمشروع المجتمعي الذي انخرطت فيه المملكة. بينما اعتبرت السيدة خدوج كنو مديرة الوكالة الحضرية القنيطرة سيدي قاسم أن وكالتها حققت نتائج فاق التوقعات هذا العام رغم التحديات المطروحة.

وأكد السيد العنصر، خلال ترؤسه لأشغال الدورة الرابعة عشر للمجلس الإداري للوكالة الحضرية القنيطرة سيدي قاسم، أن هذا المشروع يضع من أولوياته الحد من الفوارق وضمان التوازن بين المجالات الترابية.
وأوضح أن تحقيق هذا المسعى "يتطلب منا جميعا أن نحسن الإنصات لنبض مجالاتنا، وأن نجعل منها فضاءات لخلق الثروات ولتحقيق الاندماج السوسيو-اقتصادي وفق منظور قائم على الاستدامة".
وأشار الوزير، في السياق ذاته، إلى أن المملكة باشرت ورش الجهوية المتقدمة التي باتت خيارا استراتيجيا اتخذه المغرب من أجل تحقيق تنمية وطنية وجهوية متكاملة ومنسجمة.
وأبرز أن هذا الخيار "سيفرض حتما على الجهات وهياكلها أن تطور من آلياتها، وأن تكون أكثر ابتكارا في التنمية المستدامة لمجالاتها الترابية وتدبير مواردها حتى تكون أكثر تنافسية وقدرة على خلق الثروات واستقطاب الاستثمارات، الأمر الذي يجعلنا نجزم بأن مفهوم المجالات الترابية قد أضحى يفرض نفسه بقوة".
وقال السيد العنصر إن هذا التحدي يفرض "دعم الوكالات الحضرية أو وكالات التعمير، وهو الاسم الجديد الذي نريد أن نطلقه عليها، لتنتقل بمستوى التعمير والسياسة التعميرية من النطاق التنظيمي المسطري الصرف إلى نطاق التخطيط الاستراتيجي وتعمير المشاريع الذي ينبني على التقائية واندماج السياسات القطاعية، ويهدف إلى الرفع من تنافسية المجالات الترابية وتكاملها".

Assdae.com

Assdae.com - 2018