Recherche

الفن المعاصر في المغرب وشمال إفريقيا بعيون إسبانية

2014/08/03 - 21:44 - فن و ثقافة

صدر في شهر يوليو 2014 كتاب بعنوان الفن المعاصر في شمال أفريقيا.(مصر,تونس,الجزائر والمغرب) للباحثة الأسبانية الأستاذة الدكتورة هوليا بارروسو بيار أستاذه الفن العالمي المعاصر وعلم المتاحف في جامعة أوفييدو في أستورياس,شمال غرب إسبانيا.

الكتاب صدر باللغة الأسبانية يعتبر أول محاولة جادة في التعريف بواقع الفن العربي المعاصر في شمال أفريقيا وهي إضافة جديدة للمكتبة الأسبانية والعالمية وجهد كبير قامت بة الباحثة واستغرق لمدة 7 سنوات وعبر زيارات متكررة وميدانية لهذة الدول (مصر,تونس,الجزائر والمغرب) وتعرفها عن قرب للأعمال الفنية لهولاء الفنانين العرب وكذلك على البنية التحيتة من متاحف ومراكز فنية ومعاهد وكليات متخصصة في الفنون التشكيلية ومقابلة بعض الفنانين والأساتذة وتكوين صورة شاملة عن إبداعاتهم الفنية في كافة جوانبها النظرية والعملية وحضورها للمهرجان الفني السنوي للفن المعاصر في تونس في عام 2010 وكذلك بينالي مراكش للفن المعاصر في عام 2014 ومعارض أخرى لها علاقة مباشرة بالفن العربي المعاصر . وزيارتها لليمن مرتين في 1993 و2005 وخروجها بانطباع إيجابي لوجود فنانين من هذة البلد لهم اسهاماتهم في واقع الفن العربي المعاصر وتتمنى مستقبلا بان تساهم في صياغة دراسة عن الفن المعاصر في اليمن بصفة خاصة ودول الخليج بصفة عامة.

هذا العمل يهدف الى تقريب القارئ الاسباني والتعمق في الفن العربي المعاصر وخاصة لشحة وجود مراجع باللغة الإسبانية عن الفنانين العرب وكذلك إبداعاتهم في الفن العربي المعاصر وتوجد بعض المراجع القليلة وتفتقر الى الشرح والتوضيح وإبراز أعمال الفنانين العرب في هذة الدول.

تأليف كتاب بهذا الحجم الكبير يتطلب جهد ومعرفة علمية وفنية بخفايا تطور مراحل الفن المعاصر في العالم بصفة عامة والعالم العربي بصفة خاصة والتيارات المختلفة التي أسهمت في رفد الإبداع الفني العربي المعاصر بعناصر جديدة والتأثير والتأثر عبر تبادل المعارف والتجارب بين الفنانين في هذة الدول مع بقية الفنانين على المستوى الإقليمي والعالمي وتداخلها مع مختلف التيارات الفنية.

الفن العربي المعاصر في هذة الدول لها خصوصياتها وتأثرها وانصهارها بالواقع الاجتماعي والثقافي والسياسي والفكري وكل دولة لها ميزتها الخاصة والقاسم المشترك بينهم هو اللغة والدين وتحررهم من الاستعمار في فترات متفاوتة وكذلك تأثير تيارات القومية العربية ومدى إسهامها بطريقة مباشرة او غير مباشرة في إبراز الهوية ومزجة في التعبير الفني من رسم ونحت وكل المظاهر الفنية وفي العصر الراهن استخدام وسائل التقنية الحديثة وتسخيرها في خدمة الفن والفنانين أصبحت تحتل مكانة متميزة في منتوجاتهم في هذة الدول وتم التطرق لة في كتاب الأستاذة الدكتورة هوليا باروسو بيار والتي وضعت النقاط على الحروف وأبرزت ملامح الإبداع الفني للفنانين وعبر تحليلها العلمي في دراسة عميقة وتفصيلية لواقع الفن العربي المعاصر في هذة الدول الأربعة

الكتاب يتكون من ثلاثة فصول

الفصل الأول مقدمة نظرية عن الفن العربي المعاصر
الفصل الثاني البنية التحتية للفن في هذة الدول
الفصل الثالث التعرف عن قرب عن بعض الأعمال الفنية
وكل فصل تم شرح والتعمق عن واقع الفن العربي المعاصر في هذة الدول

وملحق 59 صورة ملونة للمراكز الفنية والمتاحف في مصر,تونس,الجزائر والمغرب

هذا الكتاب نسخة منة سوف يكون متوفرا قريبا في
المكتبة العامة في أاستورياس,شمال اسبانيا
المكتبة الوطنية الرئيسة في مدريد,إسبانيا
البيت العربي في العاصمة الأسبانية مدريد

يتكون الكتاب من 332 صفحة
حجم الكتاب 17×24سم

الكتاب مجاني إسهاما من الباحثة من أجل رفد المكتبة العالمية بالمعارف الإنسانية ليكون في متناول الجميع وهي جزء من حرصها على ان تكون هذة الثقافة والمعرفة مفتوحة.

الفن هو تعبير عن الأحاسيس والمشاعر الإنسانية يتم ترجمتها بوسائل عديدة عبر الكلمة واللوحة التعبيرية وكل مظاهر الفن وهي تعكس وتعبر عن لحظات الحزن والفرح والمعاناة البشرية والفن العربي المعاصر هو جزء من هذا التفاعل.

عبدالله ناصر بجنف - إسبانيا

Assdae.com

Assdae.com - 2018