Recherche

المغرب أول بلد إفريقي وعربي يسوي وضعية 1800 مهاجر غير شرعي

2015/02/28 - 11:26 - سياسة

قال محمد الصبار، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، إن "المغرب أول بلد إفريقي وعربي قام بتسوية وضعية 1800 مهاجر غير شرعي من بين 27 ألف طلب ورد للحكومة".

جاء ذلك في كلمته، اليوم الجمعة، بمناسبة افتتاح أشغال مهرجان المهاجر في نسخته الثالثة الذي يستمر حتى الأحد المقبل، بمشاركة باحثون مغاربة وأجانب مختصون في قضايا الهجرة، بمدينة أغادير، جنوب غربي المغرب.

محمد الصبار قال إن "المغرب ينهج مقاربة جديدة في تدبير لملف المهاجرين بطريقة واقعية وإنسانية"، مضيفا: "لا يمكن للإدماج والاندماج أن يتحققا على نحو سليم خارج مقاربة شاملة حقوقية واقتصادية واجتماعية وثقافية، تأخذ بعين الاعتبار إمكانيات البلد وقدراته المحدودة".

وتابع أن الادماج والاندماج يتطلب "تعاونا دوليا، وعلى مستويات متعددة تهم مجالات التنمية الشاملة وإعمال حقوق المهاجرين ومراعاة البعد الإدماجي، والرفع من تجارب المواكبة من دول الوفرة والثروة لفائدة دول الجنوب".

وأضاف أن بلاده "ما تزال في بداية طريق صعب وطويل محفوف بالمخاطر، على علة أن قضايا الهجرة والمهاجرين متعددة الأبعاد، ومرتبطة برهانات سياسية واقتصادية وأمنية في سياق جهوي ودولي مضطرب".

وكان المجلس الوطني لحقوق الانسان المغربي قدم أمام لجنة الأمم المتحدة لحقوق المهاجرين وأسرهم عام 2013.

وتتواصل فعاليات مهرجان المهاجر بتقديم بورشات موضوعاتية وعروض وبحوث من قبل خبراء وباحثين من جامعات مغربية وأوربية، وممثلي عدد من المؤسسات الحكومية والمدنية التي تهتم بقضايا الهجرة والمهاجرين.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018