Recherche

المغرب في صحرائه

2014/12/18 - 2:17 - سياسة

جدد الاتحاد الأوروبي دعمه القوي والواضح للمغرب بخصوص قضية الصحراء المغربية، وذلك في إعلانه الذي اختتم به أشغاله للدورة الثانية عشرة لمجلس الشراكة بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي، يوم الثلاثاء 16 من الشهر الحالي، حيث أكد الأخير عزمه ترك الفرصة كاملة لحلحلة سياسية، من خلال دعمه لجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول لذى الأطراف المعنية، مع التحلي بالواقعية وروح التوافق. كما جاء فيه

ويعد هذا البيان نصرا جديدا للدّبلوماسية المغربية وروح القتال السياسي الذي توّجه جلالة الملك محمد السادس من خلال خطابات في مناسبات عديدة، كان آخرها خطابه الواضح والقوي بماسبة الذكرى 39 للمسيرة الخضراء المظفرة حيث قال جلالته " أن المغرب سيظل في صحرائه والصحراء في مغربها إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها. فالصحراء ليست قضية الصحراويين وحدهم. الصحراء قضية كل المغاربة. وكما قلت في خطاب سابق: الصحراء قضية وجود وليست مسألة حدود. وأن مبادرة الحكم الذاتي هي أقصى ما يمكن أن يقدمه المغرب في إطار التفاوض لحل النزاع الإقليمي انتهى الاقتباس "

أعتقد أن الخصوم، ودعاة الانفصال لم يعد يخامرهم أدنى شك بأن المغرب أصبح
عازما أكثر مما مضى على طي النزاع المصطنع الذي فرضته الجارة الشرقية على المغرب، وذلك من خلال جهوية موسعة وحكم ذاتي متقدم وحضاري يحظى بدعم أممي في إطار السيادة المغربية، واندماج اقتصادي وأمني إقليمي، سيساهم بلا شك في انفتاح وشراكة مغاربية أعمق، ويفسح المجال لشعوب المنطقة في تحقيق تقدم واضح وكبير في اندماج طال انتظاره لعقود من الزمن. فهل يستوعب دعاة الانفصال الرسالة ويعودوا إلى رشدهم قبل فوات الأوان في اطار القاعدة والنداء الملكي" الوطن غفور رحيم وسيظل كذلك. ولكن مرة واحدة لمن تاب ورجع إلى الصواب”.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018