Recherche

لغة الحمامات والكسالات تحت قبة البرلمان

2014/12/23 - 21:07 - سياسة

الصراع بين حزب الاستقلال و العدالة و التنمية لم ينته بعد حيث عاش البرلمان اليوم فصل من فصوله ،تحولت من خلاله الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية، إلى ما يشبه "حمام شعبي"، بسبب اتهامات الرميد في حق نواب من حزب الاستقلال بالتهرب من القضاء في ملفات الفساد.

حيث وجه الفريق الاستقلالي للرميد سؤال حول "الكيفية التي يتم بها إحالة تقارير المجلس الأعلى للحسابات على القضاء"، و اتُهم المسؤول الأول عن النيابة العامة بالانتقائية في التعاطي مع الملفات التي يقف وراءها خصومه السياسيون و رد وزير العدل عليه بالقول "أتحداك وأتحدى كل من يتحدث عن الانتقائية أن تراقبوا سلوك الوزير بالآليات الدستورية"

وخاطب الرميد الفريق الاستقلالي، "مسكتكم من اليد والجانب الذي يضركم، وأقول لكم أنه في الجانب الحزبي هناك فساد"، مضيفا أن "الجسد الحزبي مثل الجسد البشري يفرز الأوساخ بشكل طبيعي، ويحتاج الإنسان أن يلج إلى الحمام باستمرار وهو ما دفع الفريق الاستقلالي إلى الاحتجاج بشدة على ما اعتبرها لغة "حمامات"، يخاطب بها الوزير النواب الامة

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018