Recherche

مادة الفلسفة تحرم توأما نجيبا من الحصول على شهادة البكالوريا لتشابه الأجوبة

2014/06/28 - 20:19 - مجتمع

وتتبعا لمسلسل ضحايا إمتحانات الباكلوريا والتي ضاقت بها درعا الأسر المغربية عامة والأسر البركانية خاصة، وهي أيام معدودات تعد الفيصل وساعات حسم في مستقبل عدد من الشباب والشابات الذين يعولون على إجتياز امتحانات الباكلوريا بنجاح و التطلع لمستقبل أفضل. سلمى وسمية الأحمادي الشقيقتان التوأم، تلميذتان بمدرسة الرياض الخاصة ببركان المدينة. كغيرهن من التلميذات، ينتظرن نتائج الامتحان بلهفة وشوق منقطعين النظير، خصوصا بعد أن كانتا مطمئنتين إلى عملهن ومجهودهن الكبيرين. توجهتا في 25 من هذا الشهر إلى مدرستهما لتفاجئا بخبر رسوبهما كالصاعقة.

ولم تقف المأساة إلى هذا الحد وإنما عوقبتا عقوبة زجرية قاسية على غشهن في مادة الفلسفة واللذين يقولن بأنه ملفق. الأختان المعروفتان باجتهادهن الدائم وانضباطهم، حصلتا على نقط عالية في المواد الأخرى، دليلا على هذا الاجتهاد. النقط المحصل عليها 19 و 19,75 على التوالي في كل من المواد “الرياضيات، الفيزياء و الانجليزية”. و 13,75 في مادة العلوم الطبيعية.

رسوب وعقوبة زجرية قاسية إستدعت تدخل ولي أمر التلميذتين لمعرفة المزيد عن غش إبنتيه في الإمتحان، تدخل قبل بالرفض في بداية الأمر من النيابة الإقليمية لوزارة التربية والتعليم، لولا التهديد الجاد لهذا الأخير برفع دعوة للمحكمة الادارية. تهديد جعل المسؤولين يرضخون في الاخير وإظهار أوراق الإمتحان لولي أمرهن. كما تم رفض منح ولي الامر التقرير الموجب إرفاقه مع كل حالة غش حسب المعمول به في إطار القانون. وفي تضارب واضح لآراء بعض المسؤولين يقولون ان السبب هو كتابة أسماء الفلاسفة بلون مغاير كعلامة للمصحح، والبعض الآخر يقول أن الفتاتين قد نقلتا من بعضهن البعض رغما أنهم لم تكونا في موضع يخول لهن ذلك. يذكر أن الضحيتان قد اجتازتا امتحان الباكلوربا بثانوية ملوية التأهيلية. مع باقي تلاميذ الرياض الخاصة.

وبينما يستمتع الجميع ببداية العطلة الصيفية و حلول شهر رمضان الآبرك، تبدأ معركة حامية الوطيس بين أسرة الضحيتان ولجنة التصحيح، يوم الاثنين 30 يونيو 2014. وسط غضب عارم من طرف الأصدقاء والمعارف.

عن الحدث 24

إقرأ أيضا
آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018