Recherche

هذا ما تجنبه بوتفليقة في برقية تهنئته للملك محمد السادس بمناسبة ثورة الملك والشعب

2014/08/20 - 22:18 - سياسة

بعث عبد العزيز بوتفليقة، الرئيس الجزائري، اليوم الأربعاء، “تهنئة خاصة” إلى جلالة الملك محمد السادس، بمناسبة عيد الشباب وذكرى “ثورة الملك والشعب”، تفادى خلالها الحديث عن العلاقات بين البلدين واكتفى بعبارات التهاني والتبريك.

وجاء في البرقية، التي نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية “يطيب لي والشعب المغربي الشقيق يحتفي بالذكرى المزدوجة لميلادكم السعيد وثورة الملك والشعب المجيدة، أن أعرب لكم باسم الجزائر شعبًا وحكومة وأصالة عن نفسي عن أحر التهاني وأزكى التبريكات، سائلا المولى عز وجل أن يديم عليكم وعلى أفراد أسرتكم الملكية الشريفة نعمة الصحة والهناء ويحقق للشعب المغربي الشقيق اطراد التقدم والرقي تحت قيادتكم الرشيدة“.

وأضاف الرئيس الجزائري “إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن أستحضر في هذه المناسبة الغالية مآثر التلاحم والتآزر الأخوي والتضحيات الجسام التي صنعها شعبانا أثناء مسيرة نضالهما المشترك ضد الاستعمار الغاشم من أجل استرجاع حريتهما وسيادتهما“.

وجاءت برقية عبد العزيز بوتفليقة في هذه المناسبة خالية من أي حديث عن راهن أو مستقبل العلاقات بين البلدين، والتي تمر بفترة فتور شديد، حيث درج الرئيس الجزائري، في برقيات سابقة بهذه المناسبة إلى جلالة الملك محمد السادس، أن يتحدث عن العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018