Recherche

الولايات المتحدة الامريكية تعلن إغلاق سفارتها بسوريا بعد استمرار العنف

2012/02/06 - 20:50 - أصداء العرب

اعلنت الولايات المتحدة الاثنين اغلاق سفارتها في دمشق وأجلت أخر موظفيها المتواجدين في سوريا.

وقالت وزارة الخارجية الاميركية في بيان ان السفارة "علقت كل انشطتها اعتبارا من السادس من فبراير 2102 نظرا لاستمرار العنف وتدهور الظروف الامنية". ودعت كل الاميركيين الذين لا يزالون في سوريا الى مغادرة البلاد.

بريطانيا تستدعي سفيرها من دمشق احتجاجا على العنف

قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج الاثنين ان بريطانيا استدعت سفيرها في سوريا للتشاور كاحتجاج دبلوماسي ضد قمع الرئيس بشار الاسد للاحتجاجات. وأضاف هيج أمام البرلمان أنه جرى ايضا استدعاء السفير السوري لدى لندن الى وزارة الخارجية لابلاغه باحتجاج بريطانيا على العنف في سوريا.

وقال هيج ان بريطانيا ستضاعف الضغوط على سوريا من خلال الاتحاد الاوروبي. واضاف "اعتمدتا بالفعل 11 جولة عقوبات من الاتحاد الاوروبي ونأمل في اتفاق مجلس الشؤون الخارجية /للاتحاد/ على مزيد من الاجراءات في 27 فبراير."

وتأتي هذه التطورات بعد الفيتو الصيني الروسي على مشروع قرار لمجلس الامن يدين القمع في سوريا, ومواقف من الولايات المتحدة والمعارضة السورية تتهم روسيا والصين بحماية النظام. واتهمت جماعة الاخوان المسلمين المعارضة الاثنين في بيان روسيا والصين وايران بانهم شركاء في "المذبحة البشعة" في سوريا, مطالبة دول العالم بالعمل على وقف هذه "المجزرة".

استمرار أعمال العنف في وسط استمرار الانقسام في مجلس الأمن

سقط 94 قتيلا في أعمال عنف في سوريا الاثنين, معظمهم في حمص (وسط)، واقتحمت قوات تابعة للنظام مدينة الزبداني في ريف دمشق، في وقت يستمر الانقسام في مجلس الأمن الدولي بين روسيا الداعمة للنظام والدول الغربية الساعية إلى إصدار قرار يدين حملة القمع الدامي.

وأفادت بيانات متلاحقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من لندن مقرا له، بيانا عن سقوط 92 قتيلا من "المدنيين الموثقين بالاسماء وظروف الاستشهاد" خلال قصف واطلاق نار في احياء بابا عمرو وكرم الزيتون وكرم الشامي والخالدية والانشاءات وباب السباع في مدينة حمص. وقال المرصد ان "العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالة حرجة.

وتتعرض مدينة حمص في وسط سوريا منذ الصباح الباكر لقصف عنيف هو الأول بهذه القسوة منذ بدء الانتفاضة ضد النظام السوري قبل أحد عشر شهرا بحسب ناشطين. وتسبب القصف بتدمير مبان وبحرائق, وباصابة مشفى ميداني حيث وقع قتلى وجرحى.

في المقابل, نسبت السلطات السورية اعمال العنف في حمص الى "مجموعات ارهابية مسلحة". وافاد التلفزيون السوري الرسمي الاثنين عن "انفجار خلال تحضير ارهابيين لعبوات ناسفة في احد مباني حي الخالدية في حمص ما ادى الى مقتل عدد منهم", من دون ان يشير الى عددهم.


المصدر: وكالات

Assdae.com

Assdae.com - 2018