Recherche

العمراني ينفي احتضان المغرب لقمة دولية حول سوريا ويؤكد الالتزام بقرارات الجامعة

2012/02/14 - 9:00 - سياسة

نفى الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية و التعاون يوسف العمراني أن يكون المغرب يحضر لقمة دولية بغرض اتخاذ إجراءات جديدة ضد النظام السوري، مؤكدًا على "التزام المغرب بقرارات الجامعة العربية" بخصوص هذه الأزمة، أخرها دعوتها إلى قوات عربية أممية لحفظ السلام في سوريا.

وفسر العمراني، في تصريح لموقع "إيلاف"، الدور الذي لعبته الرباط في مجلس الأمن أنه كان من "منطلق أننا الدولة العربية الوحيدة فيه وتحملنا مسؤوليتنا وصار ما صار على كل حال"، يقول الوزير المغربي.

وحول موقف المغرب من التعاطي السوري مع القرارات الأخيرة للجامعة العربية، يجيب العمراني: "نحن الآن نشتغل ولا يمكن أن نحكم عليها الآن. نحن ملتزمون بقرارات الجامعة العربية، والهدف الأول هو وقف إسالة الدماء وحماية المدنيين ومساعدة جميع مكونات الشعب السوري لإيجاد حل بالتوافق لإنهاء الأزمة السورية".

وتعليقاً على الأطراف السورية التي تدعو إلى تدخل دولي لحماية الشعب السوري، يقول الوزير المغربي" "أنا ملتزم بقرارات الجامعة العربية الداعية إلى إرسال قوى لحفظ السلام في سوريا، والمهم هو احترام وحدة هذا البلد، ووحدة كيانه الشعبي ووقف نزيف الدم".

وكانت الصحفية التركية "حرييت دايلي نيوز" كتبت مع نهاية الأسبوع الأخير أنه من المرتقب أن يحتضن المغرب الأسبوع الجاري قمة عربية دولية بشأن الأزمة السورية، تحضرها دول مستاءة من ممارسات الأسد، بغرض الوصول إلى إجراءات ملموسة على أرض الواقع ضده، لتفويت الفرصة على الاعتراضات الروسية والصينية في مجلس الأمن.

وذهبت صحيفة مغربية إلى القول إن اختيار المغرب لاحتضان هذا المؤتمر يعود إلى بعده الجغرافي عن منطقة النزاع، ونظرًا لعدم اتخاذه قرار
طرد السفير السوري حتى الآن، وهو ما يمنحه موقع الوسيط في هذه الأزمة بين الأطراف السورية.

وكان وزير الاتصال و الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، قد أكد أن المغرب يتعامل مع السفير السوري في الرباط بناء على القرارات التي تصدر عن الجامعة العربية بهذا الشأن، كما سبق لوزير الخارجية و التعاون سعد الدين العثماني أن عبر عن رفضه للتدخل العسكري في سوريا مفضلا العمل بآلية الجامعة العربية كقناة رئيسية لحل الأزمة السورية.

المصدر: إيلاف

Assdae.com

Assdae.com - 2018