Recherche

يحيى اليحياوي: اللغة بالإذاعات الخاصة تتعرض لمجزرة حقيقية

2012/02/16 - 15:00 - مجتمع

أكد يحيى اليحياوي، الأربعاء 15 فبراير 2012، من جامعة محمد الخامس أن المستوى اللغوي بالإذاعات الخاصة يتعرض لمجزرة حقيقية، وأن الدارجة المستعملة بهذه المحطات لا علاقة لها بالموجود داخل الأسر.

وانتقد اليحياوي، خلال اليوم الدراسي في موضوع «اللغة العربية والإعلام»، نظم بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس معهد الدراسات والأبحاث للتعريب، اللغة المستعملة ببعض الصحف التي تمزج بين العربية والدارجة.

وانتقد المستثمرين بالمشهد السمعي الذين ليست لهم علاقة بالإعلام ويستهدفون الربح لا غير.

وطالب بتقييم تجربة هذه الإذاعات وتقويم مسارها لأنه لا يعقل أن تستمر بهذا المستوى على الرغم من بعض الإيجابيات مثل التنوع. بالإضافة إلى تحرير التلفزيون.

واعتبر اليحياوي أن الإذاعات الخاصة بالمغرب اختارت خليطا من اللغة العربية والفرنسية والدارجة، وهذه الاختيارات هي التي فرضت طبيعة شبكة البرامج، إذ إن أغلبها يتعلق بالترفيه والموسيقى والتنشيط ولا تعير اهتماما للبرامج الثقافية والحوارية.

من جهته أكد محمد الفران نائب مدير معهد الدراسات والأبحاث للتعريب أن اللغة ببعض وسائل الإعلام تتعرض لمجزرة. وأن استعمال اللغة العربية ليس صعبا بوسائل الإعلام.

واعتبر علي القاسمي من مكتب تنسيق التعريب بالرباط بأن الإذاعات الخاصة قطاع يبتغي الربح، ولكن يجب أن يؤسس على أساس قواعد، وعلى الدولة أن تضع ضوابط معينة وتقييم المرحلة.

ودعا القاسمي إلى سن قانون يتعلق باللغة بوسائل الإعلام على غرار فرنسا. واقترح عبد اللطيف بنصفية أستاذ بالمعهد العالي للإعلام والإتصال أن يتم إنشاء قسم لمتابعة اللغة بالمعهد، بالإضافة إلى تقوية مجال البحث في المجال الإعلامي.

من جهته دافع ميلود بلقاضي أستاذ كلية الآداب بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء على اختيارات مسؤولي الإذاعات الخاصة وقال بأن لهم إكراهات مهنية تفرض بأن يكون للإعلام السمعي هذا الخطاب.

المصدر: يومية التجديد

آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018