Recherche

أخنوش ينفي أن تكون الاستفادة من الاتفاقية الفلاحية مع أوروبا حكر على كبار الفلاحين

2012/02/22 - 8:00 - سياسة

نفى عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، أن يكون الفلاحون الكبار وحدهم المستفيدون من اتفاقية التبادل الحر مع الاتحاد الأوربي في القطاع الفلاحي، التي صادق عليها
البرلمان الأوربي صبيحة الخميس الماضي، ووصف هذه الادعاءات ب"الخرافة التي لا علاقة لها بالواقع".

وقال أخنوش، في ندوة صحافية عقدها بالرباط، إنه تحدث في وقت سابق مع الأوربيين في هذا الأمر، وأكد لهم أن هذه الادعاءات «كذب، لأن المغرب يتوفر على نسيج فلاحي واضح» و»فلاحونا معروفون».

واعتبر أخنوش الاتفاقية الفلاحية الجديدة بين الرباط وبروكسيل «مربحة للطرفين»، وأكد أنها «ليست هدية من الاتحاد الأوربي للمغرب أو هدية من المغرب للاتحاد الأوربي، وإنما ثمرة ثلاث سنوات من التفاوض حول ما يمكن للطرفين فتحه في قطاع الفلاحة».

وشدد وزير الفلاحة على كون هذه الاتفاقية «مرضية للجميع ومنفتحة ومتوزانة».

وبخصوص موقف البرلمانيين الإسبان المعارض للاتفاقية، طالب وزير الفلاحة والصيد البحري الجيران الإسبان ب«فتح صدورهم والجلوس إلى طاولة الحوار مع نظرائهم المغاربة»، وذكرهم بلجوء الفلاحة المغربية إلى «جلب وسائل إنتاجها من الدول الأوروبية»، وفي مقدمتها إسبانيا وإيطاليا.

وقال أخنوش إن ثمة «لوبيات متدخلة في تصويت البرلمانيين الأوربيين الإسبان ضد هذه الاتفاقية»، قبل أن يضيف «نحن نتفهمهم لأنهم يدافعون عن مصالحهم، ولن نضر بأحد».

وفسر أخنوش لجوء البرلمان الأوربي إلى إرفاق نص الاتفاقية بملتمس للتشدد في تنفيذ مقتضياتها بوجود «تخوف» من الطرف الأوربي، وأكد أن هذا الملتمس «لا يطرح أي مشكل للمغرب، لأن الأهم هو أن يكون هناك إطار واضح يجمعنا وألا تكون هناك ملتمسات تمس بوحدتنا الترابية».

المصدر: يومية المساء بتصرف

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018