Recherche

بركة: التفكيك الجمركي سينعكس إيجابيا على المستهلك والمقاولات المغربية

2012/03/03 - 21:40 - إقتصاد

أكد وزير الاقتصاد والمالية، نزار بركة٬ أن مسلسل رفع الحواجز الجمركية، الذي دخل مرحلته النهائية ابتداء من فاتح مارس الجاري، ينعكس بشكل إيجابي على المستهلك والمقاولات المغربية، ويفرض عليها بالمقابل تقوية تنافسيتها.

وقال بركة، في تصريح أدلى به للصحافة قبيل انعقاد مجلس الحكومة، إن هذا التفكيك الجمركي الذي انطلق منذ أكثر من 10 سنوات ستكون له انعكاسات إيجابية على المقاولات المغربية على اعتبار أن التخفيض الجمركي للمواد الأولية سيساهم في تقليص التكلفة بالنسبة إلى مواد المنتجة في المغرب.

وأشار إلى أن إلغاء الرسوم الجمركية بصفة نهائية يقتضي العمل على تطوير تنافسية الاقتصاد الوطني عبر تطوير تنافسية المقاولات المغربية، وتحسين إنتاجيتها، وتحديث النسيج الإنتاجي الوطني.

وأبرز أن المرحلة النهائية لرفع الحواجز الجمركية تهم تخفيض 2٬5 في المائة فقط من الرسوم الجمركية٬ معتبرا أن انعكاسات هذا التفكيك الجمركي ظهرت أكثر منذ دخول اتفاقية الشراكة المغرب- الاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ في مارس 2000.

يذكر أن سنة 2012 تعد آخر سنة ينتهي فيها الرفع التدريجي للحواجز الجمركية بين المغرب والاتحاد الأوروبي، الذي انطلق في مارس 2000، بموجب اتفاقية الشراكة المغرب-الاتحاد الأوروبي الموقعة في فبراير 1996، والتي تنص على إعفاء المنتجات الصناعية المقبلة من الاتحاد كليا من حقوق الاستيراد ابتداء من فاتح مارس 2012، مع إبقائها خاضعة للضريبة على القيمة المضافة٬ والضريبة الداخلية للاستهلاك٬ وحقوق الجمارك.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018