Recherche

ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير أركانة إلى 17 قتيل

2011/05/06 - 16:28 - سياسة

لقيت الشابة السويسرية "كريستينا كاتشا" البالغة من العمر 25 عاماً، مصرعها صباح اليوم الجمعة 6 ماي، متأثرة بالجروح التي لحقتها إثر حادث تفجير مقهى أركانة يوم الخميس 28 أبريل، حسب ما صرحت به مصادر طبية من مدينة زوريخ بسويسرا.

وكانت "كريستينا كاتشا رفقة خطيبها "كورادو مندادا" الذي قتل في حادث الإنفجار بمراكش، في رحلة سياحية رفقة صديقيهما البرتغاليين "أندري دا كوسطا" الذي توفي هو الأخر في الإعتداء الإرهابي، و"مورينا بيدروتسي" التي ماتزال تتلقى العلاجات الفائقة بمستشفى زوريخ السويسرية.

وقد أرسلت السلطات السويسرية طائرة خاصة لنقل الجريحتين لتلقي الإسعافات الضرورية بعد التفجير مباشرة حيث أدخلتا للمستشفى يوم الجمعة 29 أبريل، لكن "كريستينا" لم تستطيع مقاومة جراحها الخطيرة لتسلم روحها بعد أسبوع من الحادث الأليم.

وبهذا تنضاف الضحية الشابة إلى عدد ضحايا العمل الإجرامي الذي أودى بحياة 16 شخصاً وجرح 21 آخرين، وترك جرحاً غائراً في ذاكرة الشعب المغربي المعروف عليه بقيم التسامح و التعايش الحضاري.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم القبض على ثلاثة متورطين في ضلوعهم في حادث تفجير أركانة، من بينهم المنفذ الرئيسي للعملية والمتشبع بالفكر الجهادي، الذي تنكر في لباس سائح حاملاً قيثارته، ليدخل المقهى بحكم توافد السياح بكثرة عليه، تاركاً حقيبتين تتضمنان عبوتين ناسفتين كان قد أعدهما انطلاقاً من شبكة الأنترنت، يتحكم بهما عن بعد، فقام بالظغط على زر هاتفه المحمول لتنفجر القنبلتين وتفجر معها الجزء العلوي من المقهى، مخلفةً حصيلة ثقيلة من الضحايا الأبرياء.

وقد أحيل المتورطين الثلاثة تحت أنظار العدالة لتقول كلمتها في المنسوب إليهم.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018