Recherche

اعتقال مغربي بنيويورك كان يخطط لتفجير مبنى و قتل يهود

2011/05/13 - 10:37 - سياسة

اعتقلت شرطة نيويورك مشتبهين إثنين أحدها مغربي والآخر جزائري، خلال عملية سرية، بعد شرائهما لقنابل يدوية و أسلحة نارية من أجل تنفيذ عملية إرهابية تستهدف تفجير "إمباير ستيت بيلدينغ"، ومهاجمة معابد يهودية لقتل يهود.

وفي بلاغ لشرطة نيويورك بثته وسائل الإعلام الأمريكية، مساء الخميس 12 ماي، فإن اعتقال المغاربيين، وهما الجزائري أحمد.ف (26 عاما) ومحمد.م (20 عاما) أمريكي ولد بالمغرب، جاء بعد ترصد و متابعة دامت سبعة أشهر، إلى حين قيام الشخصين المذكورين بشراء ثلاثة مسدسات و قنبلة يدوية غير نشطة و ذخيرة حية من ضابط أمن سري.

وقالت الشرطة في مؤتمر صحفي أنها لم تجد أية علاقة مباشرة بين المشتبه بهما و تنظيم القاعدة، أو أي جماعات إرهابية أخرى، وأن أحمد.ف بمساعدة محمد.م كانا يستعدان للقيام بتفجير معبد يهودي كبير بمانهاتن.

وقال محامو المشتبه بهما أن موكليهما ينفون كل الاتهامات الموجهة لهما من قبل شرطة نيويورك.

وسيتابع المتهمان بموجب قانون مكافحة الإرهاب الأمريكي، وفي حالة إدانتهما فيمكن أن يواجها عقوبة السجن مدى الحياة.

وازدادت المخاوف بالولايات المتحدة الأمريكية من حدوث عمليات إرهابية فوق أراضيها، انتقاما لمقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على يد قوات أمريكية خاصة بأبوت أباد الباكستانية في الثاني من ماي الجاري.

فيديو روبورطاج عن اعتقال المشتبه بهما من وكالة أسوشياتيد بريس (باللغة الإنجليزية):

Assdae.com

Assdae.com - 2018