Recherche

أوكسفورد بيزنس غروب: صناعة النسيج بالمغرب تتعافى من آثار الأزمة العالمية

2012/04/06 - 9:50 - إقتصاد

اعتبر مكتب الذكاء الاقتصادي -مجموعة أكسفورد للأعمال (أوكسفورد بيزنس غروب) أن صناعة النسيج المغربية تتعافى تدريجيا من آثار الأزمة العالمية عبر تحفيز الصادرات الإجمالية وإطلاق النمو مجددا.

وأشارت مجموعة التفكير البريطانية بالمقابل إلى أنه بالرغم من هذه الانتعاشة، فإن تقلص الطلب الأوروبي لازال قادرا على التأثير على آفاق هذا القطاع.

وأوضحت (أوكسفورد بيزنس غروب)، في تحليل توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن النسيج والألبسة يمثلان حوالي 12 في المائة من الصادرات المغربية، مضيفة أن القيمة الإجمالية للصادرات المغربية نحو أوروبا تقدر ب717,4 مليون أورو سنويا.

وتؤمن 60 في المائة من إنتاج النسيج بالمغرب شركات كبرى، 33 في المائة منها لديها مساهمة أجنبية، حسب المصدر ذاته الذي أبرز أنه بالرغم من ظرفية عالمية صعبة، خاصة التنافسية الهامة للمصدرين منخفضي التكلفة الآسيويين، نمت صناعة النسيج والألبسة المغربية ب4,4 في المائة في 2011، مع صادرات قيمتها 2,6 مليار أورو.

وسجلت (أوكسفورد بيزنس غروب) أنه رغم التقلب في السوق الأوروبية، تميزت الأشهر الثمانية الأولى من 2011 بنمو صادرات النسيج نحو الاتحاد الأوروبي (زائد 24,2 في المائة)، مضيفة أنه بالنظر لأداء منافسيه الإقليميين، فإن المغرب اضطر للعمل بجد للحفاظ على تنافسيته.

ولمواجهة الأزمة الراهنة ودعم نمو القطاع، قامت العديد من الشركات بتشكيل ائتلافات للتصدير، تضيف (أوكسفورد بيزنس غروب)، مشيرة إلى أن جميع ائتلافات صناعة النسيج تستفيد من دعم مبادرة ائتلافات التصدير التي أطلقتها وزارة التجارة الخارجية بتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية والحكومة الإيطالية.

ولمضاعفة الصادرات، يجب أن يحفز قطاع النسيج الإنتاج وبالتالي الرفع من عدد مستخدميه، حسب مجموعة التفكير البريطانية التي أوضحت أنه رغم كون القطاع المشغل الصناعي الأول في المملكة بحوالي 1500 مصنع يشغل 200 ألف عامل، سيحتاج الصناعيون إلى 20 ألف عامل إضافي على المدى القصير للاستجابة للطلب.

وأضافت مجموعة التفكير البريطانية أنه بغية النهوض بالقطاع على الصعيد الدولي، احتضن المغرب في الخريف الماضي حدثين هامين تمثلا في معرضي "ماروك إن مود" و"ماروك سورسين" اللذين استقبلا ما مجموعه 153 مشاركا، من بينهم 24 شركة أجنبية.

وكانت أزيد من 30 مقاولة حاضرة أيضا في المعرض المهني الدولي "زوم باي فاطكس" المنظم في باريس في فبراير الماضي، للنهوض بقطاع النسيج والألبسة المغربي في أوروبا، خاصة في السوق الفرنسية، كما خلصت (أوكسفورد بيزنيس غروب).

Assdae.com

Assdae.com - 2018