Recherche

مكتب الهيدروكاربورات يرفض الجزم بإكتشاف إحتياطات من البترول و الغاز

2012/04/10 - 12:51 - سياسة

اعتبر المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، الإثنين 9 أبريل، أن الإعلانات الأخيرة لشركائه (لونغريش، وسيريكا، ودي في إم الدولي) تتطلب القيام بأشغال تقييمية أكثر عمقا قبل الإعلان عن أي اكتشاف محتمل لموارد قابلة للاستغلال اقتصاديا.

وأوضح المكتب أن شركاءه لم يصلوا بعد إلى مرحلة إنجاز عمليات تنقيب، ولم يشيروا في أية لحظة إلى وجود اكتشافات للبترول في بلاغاتهم، وإنما فقط ألمحوا إلى وجود موارد محتملة.

وتعد هذه الإعلانات نتائج دراسات أولية جاءت في أعقاب أشغال المعالجة وإعادة المعالجة وإعادة تأويل المعطيات الجيو-فيزيائية التي سمحت بتحديد عدد من المؤشرات الأولية في هذه المناطق.

وأضاف المكتب أنه من أجل الإدلاء بمعلومات بخصوص الموارد الفعلية التي يحتمل وجودها في المنطقة، يتعين القيام بأشغال تقييم يمكن أن تستغرق فترة من 8 إلى 12 سنة، مبرزا أن آبار الاستكشاف والتقدير والتطوير تشكل الجانب الرئيسي في عملية التنقيب بنسبة تفوق 80 في المائة من الاستثمارات الضرورية، بينما لا تمثل الأشغال الجيولوجية سوى نسبة من 2 إلى 5 في المائة من الاستثمارات، وتتراوح نظيرتها الجيو-فيزيائية بين 10 و15 في المائة.

وتختلف تكلفة الآبار بحسب موقعها (على الأرض أو في البحر) والتركيبة الجيولوجية والعمق النهائي المحتمل، حسب ما ذكر المكتب. ويمكن أن يكلف بئر عمودي داخل البحر بعمق 3500 متر ما بين 80 و 120 مليون درهم، في المقابل يمكن أن يكلف في السواحل ما بين 250 الى300 مليون درهم.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018