Recherche

متحف اللوفر العريق يحتفي في 2014 يتاريخ "المغرب مؤسس الإمبراطوريات"

2012/05/07 - 8:25 - فن و ثقافة

وقعت المؤسسة الوطنية للمتاحف ومتحف اللوفر٬ بروتوكول اتفاق للإعداد لتنظيم معرض تحت عنوان “من الأدارسة إلى المرينيين: المغرب مؤسس الإمبراطوريات”٬ في خريف 2014 بمتحف اللوفر بباريس.

ويروم البروتوكول تمكين المغرب من الاستفادة من تجربة اللوفر “أكبر متحف بباريس”٬ في إنجاح تنظيم هذا المعرض٬ الأول من نوعه الذي سيحتضنه قسم الفن الإسلامي باللوفر٬ بعد تدشينه.

وقال المهدي قطبي، رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، إن المعرض يسعي الى التعريف بغنى التراث التاريخي والحضاري للمغرب وامتداداته٬ وإثارة الانتباه إلى هذا التراث باعتباره رافعة للتنمية المستدامة،مشيرا إلي أن بروتوكول الاتفاق تيح بالاستفادة من التجربة الهامة والإشعاع الدولي لمتحف اللوفر لتثمين وإبراز غنى الحضارة المغربية وتقريبها من الجمهور الفرنسي والأجنبي.

و أوضح هنري لويريت، رئيس متحف اللوفر أن متحف اللوفر٬ باعتباره متحفا عالميا مفتوحا في وجه كل حضارات العالم٬ اختار تكريم الحضارة المغربية من خلال جعلها محور المعرض الأول لقسم الفنون الإسلامية،مؤكدا علي أنه من غير المتصور أن يمر متحف اللوفر مرور الكرام على ثقافة غنية متميزة بعمقها التاريخي و”شكلت مجالا للالتقاء بين مجموعة من الحضارات التي حددت مستقبل الإنسانية حتى يومنا هذا”٬ واستطرد قائلا إن “مستقبل اللوفر من الآن فصاعدا يمر عبر المغرب”.

وأكد فريق من محافظي خزانات ومختبرات بحث يكرسون خبرتهم ومعرفتهم لهذا المعرض٬ الذي يتوقع أن يحج إليه ما بين 100 ألف و300 ألف زائر خلال ثلاثة أشهر٬ منهم فرنسيون وأجانب.

وسيمكن المعرض من الاطلاع على مخطوطات وديكورات هندسية وتحف قادمة من المغرب ومن بلدان أخرى خاصة فرنسا وإسبانيا والولايات المتحدة.

Assdae.com

Assdae.com - 2018