Recherche

وقفة اعتراف وتقدير للجنود المغاربة الذين سقطوا في سبيل تحرير بلجيكا سنة 1945

2012/05/14 - 8:11 - سياسة

تم٬ الأحد 13 ماي، بضواحي بروكسيل تنظيم وقفة اعتراف وتقدير للجنود المغاربة الذين قضوا شهداء من أجل تحرير بلجيكا خلال الحرب العالمية الثانية٬ وذلك بمناسبة الذكرى ال72 لمعركة جامبلو.

وأكد المشاركون٬ في الاحتفالات المنظمة ب "النصب التذكاري أيمز" بجامبلو (40 كلم جنوب بروكسيل) وفي مقبرة شاستر حيث يرقد مئات الجنود المغاربة الذين قاتلوا إلى جانب قوات الحلفاء من أجل تحرير أوروبا من قبضة النازية والفاشية على الأهمية التي يكتسيها إحياء هذه الذكرى التي تخلد مرحلة هامة من التاريخ المشترك بين المغرب وكل من بلجيكا وفرنسا.

وأبرز المتدخلون البلجيكيون والفرنسيون والمغاربة٬ بالمناسبة٬ التضحيات الجسام التي بذلها الجنود المغاربة الأشاوس الذي استرخصوا أرواحهم من أجل تحرير بلجيكا٬ مؤكدين على ضرورة أن يستديم واجب الذاكرة التاريخية المشتركة التي تشكل موروثا غنيا من الأحداث البطولية يجسد القيم الإنسانية والكونية النبيلة التي على الجميع صيانتها.

وحضر هذه الاحتفالات٬ التي تميزت بتحية الأعلام الوطنية للبلدان الثلاثة ووضع أكاليل من الزهور على قبور الجنود شهداء تحرير بلجيكا٬ بالخصوص٬ رئيس مجلس النواب البلجيكي أندري فلاهوت٬ والمندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير المصطفى الكثيري٬ وسفير المغرب ببلجيكا واللوكسمبورغ سمير الظهر٬ وسفير فرنسا ببروكسيل ميشال بوكوز.

وعلى هامش هذه الاحتفالات٬ نظم سفير المغرب ببروكسيل لقاء جمع مسؤولين بلجيكيين وفرنسيين ومغاربة٬ بفاعلين من المجتمع المدني وشباب مغاربة مقيمين ببلجيكا٬ لإبراز الدور الأساسي الذي قام به الجنود المغاربة بجامبلو حيث سقط منهم أزيد من ألفي شهيد من أجل الحرية والسلم بأوروبا.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018