Recherche

مغاربة جزر البليار يدينون استخدام "البوليساريو" أطفال قاصرين في حملات معادية للمغرب

2012/05/30 - 10:57 - سياسة

أدانت الجالية المغربية المقيمة في جزر البليار بشدة استخدام "البوليساريو" لأطفال قاصرين في حملات معادية للوحدة الترابية للمملكة٬ كما حدث خلال الاعتداء الذي وقع يوم الجمعة الماضي ضد المكتب القنصلي للمغرب في بالما دي مايوركا.

وقالت 15 جمعية ممثلة للجالية المغربية المقيمة في الأرخبيل الإسباني٬ في بيان توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء٬ الثلاثاء 29 ماي، "إننا نعرب عن إدانتنا الشديدة لاستخدام "البوليساريو" أطفالا ومراهقين في مثل هذه الأعمال".

وبعد أن أشادوا بالسلوك "النموذجي" الذي أبان عنه موظفو الممثلية القنصلية المغربية في بالما دي مايوركا أمام هذا الاعتداء٬ حذر الموقعون على البيان "من أي استغلال سياسي للحادث من جانب بعض الأشخاص الساعين لإثارة ردود فعل لا تخدم مصالح الجالية المغربية".

وجاء في البيان " ندعو مواطنينا إلى عدم الوقوع في فخ الاستفزاز والتصرف بمسؤولية وفي احترام للمبادئ التي تحكم دولة القانون".

وأبرز موقعو البيان العلاقات "الممتازة" التي تربط المغرب وإسبانيا٬ كما أشادوا بالدعم الذي تقدمه باستمرار السلطات المحلية للبليار لفائدة الجالية المغربية التي ارتفع عددها ليصل إلى 45 ألف شخص.

وكان نحو 20 من أنصار "البوليساريو" قد هاجموا يوم الجمعة الماضي الممثلية القنصلية المغربية في بالما دي مايوركا وألحقوا خسائر مادية كبيرة بالمقر٬ بينما كانوا يرددون شعارات مؤيدة للانفصاليين٬ ثم اعتدوا بعد ذلك على مواطنين مغاربة حاولوا ثنيهم عن نهب المقر.

وبعد إبلاغها من طرف مسؤولي الممثلية القنصلية بواقعة الاعتداء٬ حلت الشرطة الإسبانية بعين المكان٬ حيث أوقفت أحد أنصار "البوليساريو" قبل أن تطلق سراحه بعد التحقيق معه.
وقد أدانت الحكومة المغربية بشدة هذا الاعتداء وطالبت بفتح تحقيق في الموضوع.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018