Recherche

تضرر أراضي زراعة الحبوب في جهة الغرب بسبب تأخر الأمطار وموجة البرد

2012/06/02 - 9:00 - إقتصاد

أعلن المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للغرب أن مساحة الأراضي الفلاحية المخصصة لزراعة الحبوب بجهة الغرب الشراردة بني احسن٬ والتي تضررت بسبب تأخر الأمطار وموجة البرد التي اجتاحت المنطقة في النصف الأول من شهر فبراير الماضي٬ بلغت 245 ألف هكتار.

وأضاف المكتب٬ في عرض تم تقديمه خلال أشغال الدورة العادية لشهر مايو لمجلس الجهة٬ أن وضعية 28 ألف هكتار أخرى بالمناطق المسقية تتراوح بين "المتوسطة والجيدة".

وتوقع المصدر ذاته أن تسجل جهة الغرب الشراردة بني احسن٬ خلال الموسم الفلاحي الحالي٬ إنتاجا "ضعيفا" من القمح بالأراضي البورية٬ مقابل إنتاجية "جيدة" بالنسبة للزراعات الربيعية.

كما تشير توقعات المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي إلى تحقيق إنتاج جيد بالنسبة للشمندر السكري بعد أن بلغت المساحة المسقية المخصصة لزراعته 5900 هكتار٬ موضحا أنه تمت معالجة 150 ألف طن من قصب السكر أي ما يعادل 30 بالمائة من حجم الإنتاج.

أما بالنسبة للحوامض فقد بلغت المساحة المزروعة 16 ألف هكتار٬ في حين سجل إنتاج الخضروات٬ التي تمت زراعتها على مساحة 35 ألف هكتار٬ مستوى ضعيفا.

وبخصوص الإنتاج الحيواني٬ فقد تم تخصيص 25 ألف هكتار لزراعة الأعلاف والكلأ٬ 70 بالمائة منها بالمناطق المسقية٬ فيما تأثرت أسعار القطيع بسبب الظروف الجوية حيث عرفت انخفاضا بنسبة تفوق 5 بالمائة بالنسبة للأبقار وأزيد من 20 بالمائة للأغنام٬ كما أشار المكتب إلى انخفاض إنتاج الحليب بنسبة 15 بالمائة مقارنة مع الموسم الماضي.

وبالنسبة للزراعات الربيعية٬ أبرز المصدر ذاته أن حقينة السدود تتوفر على مخزون مائي كاف للسقي٬ مضيفا أنه تمت برمجة سقي 27 ألف هكتار مخصصة لزراعة الذرة و6400 للأرز و10 آلاف هكتار لنوارة الشمس و14 ألف هكتار للحوامض و22 ألف هكتار للخضروات.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018