Recherche

شبهات تحوم حول رؤساء جماعات و رجال سلطة حسب تقرير لوزارة الداخلية

2012/10/12 - 10:15 - سياسة

كشف تقرير أنجزه مفتشون كبار في المفتشية العامة للإدارة الترابية التابعة للداخلية، عن خروقات وصفت بـ"الخطيرة"، ستقود المتورطين فيها إلى المساءلة القضائية، أغلبهم رؤساء جماعات من الأغلبية والمعارضة، وموظفون وبعض رجال السلطة.

وأنجز المفتشون ما مجموعه 60 مهمة تفتيش ومراقبة وتحر تتعلق مواضيعها بمراقبة التسيير، ومجال التعمير وتسليم السلط، والتحقيق والبحث، منها ما يخص مهمات بحث وتحر حول تصرفات رجال السلطة أو الموظفين.

وذكرت مصادر أن التقرير المذكور أنجز على عهد الوالي المفتش العام للإدارة الترابية، العربي مريد، الذي أعفي من مهامه وأعيد إلى محكمة النقض، (آخر منصب له قبل المفتشية العامة)، فاقدا بذلك صفة الوالي والامتيازات التي تخولها هذه الصفة، ذلك أن القانون الخاص برجال السلطة ينص على أن يقضي الوالي أو العامل ثلاث سنوات على الأقل في منصبه حتى يتم ترسيمه.

وأضافت أن إبعاده من مهامه جاء، بعد مغادرة الطيب الشرقاوي لوزارة الداخلية، والتظلمات التي توصل بها المسؤولون الجدد حول طريقة تعامل الوالي المفتش العام، العربي مريد، مع عدد من العمال ورجال السلطة.

Assdae.com

Assdae.com - 2018