Recherche

خرجة يطلق النار على الطاوسي و يعتبره فاقد "للشجاعة والصراحة والجرأة"

2012/12/30 - 13:47 - رياضة

هاجم الدولي المغربي و عميد المنتخب السابق، الحسين خرجة، مدرب أسود الأطلس، رشيد الطاوسي، في حوار مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، بعد عدم إستدعاءه للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2013.

وقال الحسين خرجة لاعب نادي العربي القطري، أنه كان يتوقع قرار إبعاده من المنتخب بعد أن برر رشيد الطاوسي عدم دعوته "لي في مقابلة الطوغو الودية كونه يريد إعفائي من ساعات السفر الطويلة ثم عاد بعدها وقال أنني لا أرد على إتصالاته، لأتفاجأ يوم الأربعاء بقوله أنني أمارس في بطولة قطرية متواضعة أثرت على مستواي، هذا هراء من طرفه وشيء مخجل لأنه يختفي بأعذار واهية، لقد إفتقد للأسف للشجاعة والصراحة والجرأة في فتح الموضوع معي والتحدث إلي بشكل صريح".

وتابع لاعب ميلان و جنوة و روما السابق، "يقول أن بطولة قطر ضعيفة فماذا لو تلقى عرضا للتدريب هنا، سيأتي مسرعا بالتأكيد، لعبت مقابلة الموزمبيق وأنا لاعب مع العربي ولم يكن ذلك مشكلا أنذاك، لم يتوقفوا عن الإتصال بي حينها وطلبوا مني تحميس اللاعبين وشحنهم لتجاوز سقطة الذهاب، لكن بين عشية وضحاها صرت محاربا من أناس داخل المنتخب وفي الجامعة وإنقطع حبل الإتصال معهم فلم يكلفوا أنفسهم بالسؤال عني حتى برسالة قصيرة."

وأضاف في ذات الحوار، "لقد حاولوا تلطيخ صورتي في المغرب وقالوا أنني لا أرد على الهاتف، تحدثوا أيضا عن تكتل وهمي يجمع بيني وبين تاعرابت، الشماخ، بصير، حجي..لم يسبق لي أبدا أن فرضت أسماء بعينها أو خلقت الفتنة داخل عرين الأسود والذي حرصت على نقائه طيلة 10 سنوات من الخدمة مع مدربين كثر وجامعتين، لبيت دعوات الوطن دائما بفخر وحب ولعبت جميع المباريات عن جدارة، لكن للأسف قللوا من إحترامي خصوصا تلك الأفواه الوسخة التي تتحدث من فراغ."

وختم حديثه بالقول: "أحترم القرارات والإختيارات وسأبقى رهن إشارة الأسود حتى إن بقي الطاوسي ناخبا وتراجع عن قراره، ممكن أن يأتي مدرب قادم ويُعجَب بأسلوب لعبي، من يدري؟.. أشكر المغاربة على حسن الدعم والمساندة فأنا توصلت برسائل كثيرة وأطلب منهم تشجيع الأسود بالكان، بلغتني أيضا إستفسارات من لاعبين أفارقة كبار تعجبوا لعدم إستدعائي ضمن لائحة الفريق الوطني، لا أنسى الصحافة المغربية التي ظلت دوما إلى جانبي ودافعت عني، أطلب من الجميع الإلتفاف حول المنتخب لأنه يضم عناصر جيدة وأصدقاء طيبين."

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018