Recherche

كيف تنهين العلاقة العاطفية بأقل الخسائر

2013/01/28 - 11:00 - حياة زوجية

الانفصال العاطفي ليس بالامر السهل. حتى لو كنت تعلم جيدا بأنك بحاجة الى الخروج من هذه العلاقة وتتوق الى العودة الى حياة العزوبية.

ولتجنب المشاكل التي يمكن أن تحدث نتيجة لفسخ العلاقة نقدم لكم هذه النصائح:

لا تعطيه أمل.

إذا كنت متأكدة من انك لا ترغبين الاستمرار في هذه العلاقة، فلا داع لأن تقدمي وعودا لا يمكنك الالتزام بها، أو تعطيه أملا بأن هناك فرصة أخرى. الانفصال الحقيقي يجب أن يكون نهائيا لا عودة عنها. وهذا يعني بأن تتجنبي استعمال كلمات، لندع الايام تخبرنا ما سيحدث، لنرى ما يخبئ لنا المستقبل، كل هذا الكلام عن الغد والمستقبل خاطئ ويعطي انطباعا بأنك تمرين بظروف مؤقتة وهناك أمل بالعودة لاحقا.

كوني لطيفة وصادقة.

أن تقولي لشخص ما، اخرج من حياتي أنا لا اريدك، أمر قاس ومؤلم. حتى لو كان الطرف الاخر غير مهم بالنسبة لك، حاولي أن تتحلي بالادب واللطف عند التطرق لحديث الانفصال. في نفس الوقت كوني حازمة، مثلا أعتقد بأن هذه العلاقة ليست متكاملة وينقصها الكثير ولهذا فقد قررت أن ننفصل بهدوء ونراجع متطلباتنا في شريك حياتنا. فهذه العلاقة لن تنجح.

حافظي على الهدوء.

حتى لو كنت عصبية أو متوترة (جربي الحفاظ على هدوئك). الهدوء أمر هام جدا لان العصبية أحيانا تجعلنا نقول اشياء نندم عليها لاحقا. بالطبع سيشعر بالانزعاج والغضب وقد يتهمك بالتقصير واللامبالاة بمشاعره لذا احرصي على أن تلزمي هدوئك وتراجعي ما ستقولينه قبل اللقاء لتحضري كل الاجابات.

تجنبي الهجوم.

لكل شخص هفواته واخطائه وقد يكون بالفعل مهمل وغير مبال بمشاعرك ولكن فرد عضلاتك الآن لن يفيدك. تجنبي التطرق لكل الاخطاء التي كان يقوم بها أو انتقاد تصرفاته، وحاولي أن تركزي على عدم نجاح العلاقة بالمجمل بدون ذكر للاسباب التي قد تفتح مجالا للحوار والنقاش وربما المعاتبة وطلب المغفرة أو اعطائه فرصة أخرى وعندها ستجدين نفسك في نفس الدائرة المغلقة والعلاقة الفاشلة.

Assdae.com

Assdae.com - 2018