Recherche

بنكيران أمام مجلس النواب: "من لا ينفع معهم القرآن فيجب أن يأتي السلطان ليأدبهم"

2013/01/29 - 10:00 - سياسة

"هناك من لا ينفع معهم القرآن فيجب أن يأتي السلطان ليأدبهم"، هكذا خاطب رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، نواب الأمة في الجلسة الشهرية أمام المجلس التشريعي، مساء الإثنين 28 يناير، حيث أكد أن الوضعية الأمنية بالمغرب توجد تحت السيطرة٬ مشيرا إلى أن تتبع المصالح المختصة لهذه الوضعية لا يشير إلى وجود انفلات أمني.

وقال ابن كيران في معرض جوابه خلال الجلسة على سؤال حول موضوع "وضعية الأمن" تقدمت به فرق المعارضة٬ إن "الوضع الأمني ببلادنا يتميز عموما بالاستقرار وبعدم تواجد مؤشرات مقلقة حول احتمال وقوع أي انفلات".

وأوضح رئيس الحكومة أن المعدل السنوي لعدد الجرائم المسجلة لم يعرف زيادة كبيرة خلال العشر سنوات الأخيرة٬ حيث انتقل٬ من 400 ألف و303 جريمة سنة 2002 إلى 445 ألف و566 جريمة سنة 2011٬ مشيرا إلى أن أكثر من 65 بالمائة من هذه الجرائم هي جرائم حضرية٬ كما أن الأمر يتعلق بظواهر إجرامية "هي في مجملها بدائية تستهدف٬ بصفة عرضية٬ الأشخاص دون سابق معرفة من المجرمين بهم".

وأكد رئيس الحكومة أن "معدل الجريمة بالمغرب يبقى متدنيا إذا ما قورن بالدول المشابهة"٬ وأن "الوضعية الأمنية بصفة عامة ووضعية الجريمة بصفة خاصة تبقى تحت السيطرة"٬ وهو ما يؤكده تعاطي المواطنين والأجانب الزائرين أو المقيمين بالمملكة لأنشطتهم بمختلف ربوع المملكة بشكل عادي.

وفي نفس السياق٬ يضيف ابن كيران٬ فإنه بالرغم من الأحداث التي تشهدها دول شمال إفريقيا والساحل والصحراء٬ فإنه لم يصدر عن سلطات أي بلد أجنبي تحذير لمواطنيه من السفر إلى المملكة.

وبخصوص الجهود التي بذلتها المصالح المختصة لترسيخ الأمن سنة 2012٬ أكد ابن كيران أن الأمر يتعلق ب"مجهودات مهمة" تمثلت على الخصوص٬ في معالجة حوالي 560 ألف قضية٬ 53 بالمائة منها تهم قضايا المس بالأشخاص والممتلكات٬ وحل أكثر من 480 ألف قضية ( أي 86 بالمائة من مجموع القضايا المسجلة)٬ كما تم تقديم أزيد من 400 ألف شخص إلى العدالة منهم حوالي 17 ألف قاصر.

وفي ما يتعلق ب"الحالات الخطيرة" التي تعرفها بعض المدن٬ أكد ابن كيران أنها "حالات معزولة ومتفرقة تنتج في غالب الأحيان عن نزاعات شخصية تكون عادة اسباب تافهة يصعب معها اتخاذ تدابير استباقية لتفادي حصولها".

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018