Recherche

وفاة شابة مغربية تحمل جنسية أمريكية بمراكش بسبب خطأ طبي

2013/04/02 - 19:39 - مجتمع

توفيت الخميس الماضي بإحدى المصحات المشهورة بمراكش، شابة مغربية تبلغ من العمر 32 سنة تحمل جنسية أمريكية بعد إجراء عملية جراحية سهلة لإزالة جسم غريب على شكل كرة داخل رحمها.

كان والد الهالكة قد نصحها بإجراء العملية التي وصفت بالبسيطة بإحدى أكبر وأشهر المصحات الخاصة بمراكش لسهولتها، بحكم أنه يعمل إطارا يشرف على تكوين الممرضات بمعهد التكوين التابع لوزارة الصحة.

لكن البروفسور الذي أجرى العملية أحدت جروحا بالمعي الغليظ والمتانة للمريضة، أدخلتها في غيبوبة أدت بعد ذلك إلى وفاتها، وفور علم الأسرة بما وقع دخلوا غرفة الإنعاش مصدومين وفي هالة هستيريا بحثا عن الطبيب الذي أجرى العملية، ليكتشفوا أنه غادر المصحة قبل دخولهم بقليل.

وقد أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق في النازلة بعد توصلها بشكاية من قبل أسرة الضحية تتهم فيها الطبيب الجراح بالتسبب في وفاة فلذة كبدها.

آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018