Recherche

الامريكية سكارليت جوهانسون تغرق في مستنقع الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

2014/01/30 - 12:44 - أصداء العالم

بدأت صور الممثلة سكارليت جوهانسون تكتسب شعبية على الانترنت، على خلفية صور المستوطنات في الضفة الغربية. وهو الحدث السياسي الرئيسي خلال الأيام الأخيرة. وذلك بعد أن أصبحت جوهانسن تمثل شركة "SodaStream" الإسرائيلية التي تقع في الضفة الغربية المحتلة من قبل إسرائيل.

ويرى النشطاء الداعمون للجانب الفلسطيني من الصراع أنه على إسرائيل عدم تطوير أعمالها في المناطق المتنازع عليها. كما انتقدوا النجمة على هذا العقد الإعلاني.

كما انتقدت جمعية اوكسفام الخيرية، التي تعمل على مكافحة الفقر والجوع، تصرف الممثلة. إذ أن سكارليت جوهانسون تشغل منصب سفير الجمعية منذ عام 2005.

وجاء في بيان الجمعية "أوكسفام تحترم استقلال سفرائها في جميع أنحاء العالم، لكنها تعتقد أن الشركات العاملة على أراضي المستوطنات تؤدي إلى تفاقم الفقر لدى الفلسطينيين الذين نسعى إلى دعمهم. أوكسفام تعارض أي نوع من التجارة مع المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية وفق القانون الدولي".

تعمل شركة "SodaStream" على تصنيع معدات صنع المياه الغازية في المنزل.

وقالت الممثلة دفاعاً عن عقدها المثير للجدل: "ما زلت أدعم العلاقات الاقتصادية بين إسرائيل وفلسطين. شركة "SodaStream" تساهم في حماية البيئة وتقيم الجسور للسلام بين إسرائيل وفلسطين. فهي تدعم التعاون بين البلدين والتقسيم المتساوي للدخل والحقوق المتساوية".

تجدر الإشارة إلى أن 55 فلسطينياً يعملون في الشركة التي أكدت على أنها تساوي بين موظفيها الفلسطينيين والإسرائيليين.
عن صوت روسيا

Assdae.com

Assdae.com - 2018