Recherche

المغرب في حداد وطني بعد فاجعة تحطم الطائرة العسكرية

2011/07/26 - 18:58 - مجتمع

خلف تحطم الطائرة العسكرية قرب مدينة كلميم و وفاة 81 شخصا أغلبهم من أفراد القوات المسلحة الملكية، حزن عميق لدى المغاربة في أسوء حادثة جوية تشهدها بلادنا منذ 1973.

ورغم أن الإعلام العمومي المغربي لم يواكب بما فيه الكفاية هذه الفاجعة الأليمة و اكتفت القناتان الاولى و الثانية بقراءة قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء في نشرة الظهيرة، تنقل عدد كبير من المواطنين المغاربة بين القنوات الاجنبية و العربية للبحث عن آخر المستجدات المتعلقة بهذه الحادثة الأليمة، معبرين عن حزنهم و أصدق تعازيهم إلى الأسر المكلومة لضحايا هذه الفاجعة.

يذكر أن المغرب عاش سنتي 1973 و 1994 حادثين مماثلين، إذ توفي 106 شخصا بعد تحطم طائرة مدنية في 22 دجنبر 1973 بنواحي مدينة طنجة، و لقي 44 شخصا حتفهم في تحطم طائرة مدنية سنة 1994 بنواحي مدينة أكادير.

للاشارة فحادث تحطم الطائرة العسكرية بمنطقة بويزكارن نواحي كلميم، صباح الثلاثاء 26 يوليوز 2011، خلف مصرع 81 شخصا، منهم 60 عسكري و 12 مدني و 9 من أفراد الطاقم.

آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018