Recherche

نصائح مهمة لتفادي الاحساس بالعطش أثناء صيام شهر رمضان

2011/08/02 - 12:20 - صحة

يصادف شهر رمضان الفضيل لهذه السنة فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، ما يصعب عملية الصوم بعض الشيء على بعض المواطنين المرضى أو الذين يعملون ساعات طوال تحت أشعة الشمس الحارقة، وسرعان ما يحسون بالجوع والعطش.

وكشف بعض الأطباء أن هناك حلولاً للتقليل من الإحساس بالعطش خلال نهار رمضان، تتجلى في نوعية الأغذية المتناولة من قبل الصائمين، لذا ينصح :

- تناول الفواكه والعصائر الطبيعية التي تعوض فقدان نسبة المياه في الجسم الصائم، لأنها غنية بالبروتينات والكربوهيدرات.
- عدم إهمال وجبة السحور فهي مهمة للغاية وأن تكون محتوية على البروتينات والسوائل، والإبتعاد عن تناول الأكلات التي تعتمد على كثرة البهارات والتوابل، لأنها تحتاج لشرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها.
- على عكس ما يعتقد أن شرب الماء بكميات كبيرة خلال الليل يقينا من الإحساس بالعطش خلال نهار رمضان، بل يجب شرب الماء بكميات قليلة وفي فترات متباعدة خلال الليل.
- اجتناب تناول الأطعمة الدسمة والتي تحتوي على مواد دهنية بنسب كبيرة، وأيضا الأكلات المالحة والمخللة لأنها تحتاج لشرب كميات وافرة من الماء بعد تناولها.

وللاستفادة أكثر من السوائل الموجودة في مختلف الأغذية التي يتناولها الصائم، ينصح الأطباء على حسن تخزينها واستخدامها خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة حتى لا تفقد سوائلها والفائدة منها:

- اجتناب تعريض الأغذية الطازجة خاصة الفواكه لأشعة الشمس أو الهواء الساخن، لأن ذلك يفقدها كمية الفيتامينات الموجودة بها.
- ضرورة الإحتفاظ بالأغذية المطبوخة خاصة اللحوم والدجاج والسمك في الثلاجة مباشرة بعد اعدادها وتناول جزء منها، وعدم تركها بالخارج حتى تبرد ومن ثم وضعها بالثلاجة كما هو شائع بين المواطنين، لأن ذلك سيعرضها للبكتيريا والفساد.
- الاحتفاظ باللحوم والألبان من 2 إلى 4 أيام داخل الثلاجة في حال كانت طازجة، وذلك على درجة تبريد من 2-8 درجات في الطبقة السفلى من الثلاجة، أما في حالة رغبة الصائم الاحتفاظ بها لأكثر من أربعة أيام فيجب عليه وضها في المجمد، وفي حال أراد استخدامها على أجزاء فيجب عليه تقسيمها إلى أجزاء ثم وضعها في المجمد، وعدم إذابتها وإعادتها مرة ثانية إلى المجمد.

Assdae.com

Assdae.com - 2018