Recherche

بعد خسائر فادحة و صفقات "إعادة الإعمار"..أمريكا تسحب جنودها من العراق

2011/10/21 - 23:49 - أصداء العرب

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة 21 أكتوبر، أنه سيسحب كل القوات الأمريكية من العراق بنهاية 2011، بعد تسع سنوات تقريباً على الغزو الأمريكي للعراق، والذي أدى إلى مقتل أكثر من 4400 جندي أمريكي.

وقال أوباما في البيت الأبيض: “بوسعي أن أعلن اليوم، كما وعدت، بأن البقية من قواتنا في العراق ستعود إلى الوطن بنهاية السنة. بعد قرابة تسع سنوات ستنتهي الحرب الأمريكية في العراق”.

وقد أعلن أوباما قراره بعد لقاء عبر الفيديو بينه وبين رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، وفشل المفاوضات الرامية إلى بقاء قوات أمريكية في العراق.

وكان موعد انسحاب الجنود في نهاية السنة موضع اتفاق حصل في 2008 بين البلدين، لكن واشنطن وبغداد كانتا تجريان مفاوضات لإبقاء بضعة آلاف من الرجال لتدريب الجنود العراقيين.

واصطدمت المفاوضات خصوصاً بالوضع القانوني لمن يبقى من العسكريين الأمريكيين بعد 2011، فواشنطن تطالب بحصانة شاملة لجنودها تحميهم من أي ملاحقة قضائية في العراق، لكن بغداد ترفض.

واعترف مسؤول أمريكي كبير في مجال الدفاع الإثنين بأن هذه النقطة تشكل “عقبة كبرى” في المفاوضات مع بغداد.

وأعلن أوباما أن المالكي سيزور البيت الأبيض في دجنبر، فيما سيستأنف البلدان علاقات طبيعية بين دولتين تتمتعان بالسيادة.

Assdae.com

Assdae.com - 2018