Recherche

ليلى غفران تعبر عن ارتياحها بعد الحكم النهائي بإعدام قاتل ابنتها هبة العقاد

2011/10/27 - 23:07 - فن و ثقافة

عبرت الفنانة المغربية عن ارتياحها بعد الحكم النهائي بإعدام قاتل ابنتها هبة العقاد و صديقتها نادين خالد، و اشارت في تصريحات صحفية أنها لم تتمالك نفسها، بعد سماع الحكم، من البكاء و سجدت لله شكراً.

وكانت محكمة النقض المصرية قد قضت الأربعاء 26 أكتوبر، برفض الطعن المقدم للمرة الثانية من محمود عيساوي، المتهم بقتل هبة العقاد، ابنة الفنانة المغربية ليلى غفران، وصديقتها نادين، في حي الندى بمدينة الشيخ زايد، وتأييد حكم الإعدام الصادر ضده من محكمة الجنايات أي الإعدام.

وقالت ليلى غفران إنها لم تشك لحظة واحدة في نزاهة القضاء المصري، وكانت تدرك جيدا أنه سينصفها، وسيأخذ بثأر ابنتها من قاتلها الذي استباح دمها البريء.

وأضافت ليلى، أن الحكم النهائي بإعدام هذا المجرم أثلج قلبها، وبالتأكيد أراح ابنتها هبة العقاد في قبرها، وأوضحت غفران أنها وعقب سماعها الحكم شعرت بانفراجة في القلب، وبكت بشدة، وسجدت لله شكرا على هذا الحكم القضائي العادل.

وتعود أحداث القضية إلى 26 نونبر 2008، عندما تم العثور على جثتي الضحيتين داخل شقة نادين في حي الندى بمدينة الشيخ زايد، وبعد ستة أيام ألقت أجهزة الأمن القبض على "عيساوي" واستمرت التحقيقات معه أكثر من شهرين، شهدت خلالهما العديد من التفاصيل والروايات المثيرة حول الضحيتين.

Assdae.com

Assdae.com - 2018