Recherche

السر الخفي وراء زيارة وزيرة الخارجية الإسبانية ترينيداد خيمينيث للمغرب

2011/10/28 - 19:12 - سياسة

تساءلت الصحافة الإسبانية مطولا عن "الدافع السري" لزيارة وزيرة الخارجية الإسبانية ترينيداد خيمينيث للمغرب، أسابيع فقط قبل أن تترك الحكومة الاشتراكية، بقيادة لويس ثاباطيرو، مكانها لحكومة الحزب الشعبي و ماريانو راخوي.

وحسب ذات المصادر، فالدافع الرئيسي لهذه الزيارة هو ضغط مجموعة من المستثمرين الإسبان الذي تعرضوا لسلسلة من "المضايقات" و الممارسات المشكوك فيها، و الذين سبق أن أسسوا جمعية للدفاع عن مصالحهم الاستثمارية في المملكة و كذلك للاحتجاج على هذه الأعمال التي تضر بمناخ الاستثمار بالمغرب، وذلك بعد أن لم تنصفهم المحاكم المغربية.

هذا و لم يخلو جدول أعمال رئيسة الدبلوماسية الإسبانية، خيمينيث، من مشاورات، تباعاً مع وزير الخارجية الطيب الفاسي الفهري أو مع رئيس الحكومة عباس الفاسي، حول العلاقات الثنائية بين المغرب و إسبانيا و أيضا للدفاع عن المستثمرين الإسبان.

هذه الزيارة أتت كذلك بعد أيام من اختطاف اسبانيان و إيطالية من مخيمات تندوف بالجزائر، حيث طالبت خيمينث بضرورة إيفاد لجنة أممية للتحقيق في هذا الاختطاف و تحديد الجهات المسؤولة عنه.

Assdae.com

Assdae.com - 2018