Recherche

المعارضة السورية تستنجد بالقوى الأجنبية لإسقاط نظام بشار الأسد

2011/11/08 - 10:00 - أصداء العرب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجيش السوري دخل الاثنين 7 نونبر حي بابا عمرو في مدينة حمص وسط البلاد، وذلك في أعقاب الدعوة التي وجهها المجلس الوطني السوري المعارض لإعلان المدينة منطقة منكوبة.

وأكد المرصد أن اشتباكات عنيفة بالمدفعية الثقيلة اندلعت بين القوات المسلحة التي دخلت حي بابا عمرو وعناصر يشتبه في أنهم منشقون في الاثنين، وهو ما تسبب في سقوط "عشرات القتلى والجرحى من الجانبين".

وكان المجلس الوطني السوري قد وجه دعوة إعلان "حمص مدينة منكوبة"، وطالب على نحو عاجل كلاً من الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية التابعة لها ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية وكافة الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بتطبيق التشريعات الدولية الخاصة بتقديم العون الطبي والإغاثي، وبتحرك المنظمات على المستوى الدولي "لوقف المجزرة التي ينفذها النظام".

كما طالب بتوفير الحماية الدولية المطلوبة للمدنيين، وتأمين انتقالهم بعيداً عن المناطق التي تتعرض للقصف والتدمير، ومساعدتهم في إيجاد ملاذ آمن، وإرسال مراقبين عرب ودوليين بصفة فورية إلى حمص "للإشراف على مراقبة الوضع الميداني ومنع النظام من الاستمرار بارتكاب مجازره الوحشية.

إلى ذلك اتهم وزير الخارجية السورية وليد المعلم الولايات المتحدة بالتورط في ما سماه الأحداث الدامية التي تشهدها سوريا ، وجاء ذلك في رسائل وجهها لوزيري خارجية الصين وروسيا والأمين العام للأمم المتحدة.

كما بعثت الحكومة السورية رسالة مماثلة إلى الجامعة العربية تطالبها بالدعم لمواجهة ما وصفته بـ "ضلوع الولايات المتحدة في الأحداث الدموية وأعمال العنف التي تشهدها البلاد".

ودعت رسالة الحكومة السورية الجامعة العربية إلى "إدانة التدخل الأميركي ومواجهته".

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018