Recherche

مغارة جعيتا و البحر الميت الأردني في سباق عجائب الدنيا السبع

2011/11/08 - 10:00 - أصداء العرب

نجح موقعا مغارة جعيتا في لبنان والبحر الميت في الأردن في الوصول إلى المرحلة ما قبل الأخيرة للتصويت على اختيارهما من ضمن سبعة مواقع من عجائب الدنيا، من أصل أفضل عشرة مواقع طبيعية حتى الآن، والتي ستعلن نتائجها يوم الجمعة المقبل.

وكانت ثلاث دول عربية وصلت للتصفيات النهائية للمسابقة قبل عامين وهي لبنان والإمارات والأردن، ويذكر أن جزيرة “بوطنيبه” على كورنيش أبو ظبي مرشحة للوصول إلى النهائيات.

ومغارة جعيتا إحدى العجائب الطبيعية اللبنانية التي وصلت إلى المرحلة ما قبل النهائية مع 27 موقعاً عالمياً، تشقّ طريقها بصعوبة للوصول إلى المرحلة الأخيرة.

ومن جانبه قال د.نبيل حداد منسق الحملة الوطنية للتصويت لمغارة جعيتا “نحن الآن مركزنا ضمن العشرة الأوائل لكن هذا الأمر ليس نهائياً لأن هناك كثافة تصويت والمنافس الأكبر حاليا هو البحر الميت والرئيس نتنياهو تبرع بمليون دولار أمريكي لحملة التصويت”.

وتستمر عملية التصويت حتى الحادي عشر من الشهر الجاري عبر موقع مخصص على الإنترنت أو رسالة نصية أو الهاتف، ويأمل اللبنانيون وصول ما يطلقون عليها “لؤلؤة السياحة اللبنانية” إلى المرحلة النهائية باعتبارها معلماً طبيعياً من إبداع الخالق لم تتدخل يدُ الإنسان في تكوينها، حيث تستقبل أكثر من ربع السيّاح الوافدين إلى لبنان سنوياً بمعدل 400 ألف زائر في السنة.

ويرى اللبنانيون أن فوز المغارة سيجعل اسم لبنان على خارطة الجغرافيا والتاريخ العالمييْن فهي من اروع التحف الطبيعية في الشرق، ففيها تجاويف وشعاب ضيقة، وردهات وهياكل وقاعات نحتتها الطبيعة، وتسربت إليها المياه الكلسية من مرتفعات جبال لبنان لتشكل مع مرور الزمن عالماً من القباب والمنحوتات والأشكال والتكوينات الجميلة التي يعجز اللسان عن وصفها.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018