Recherche

سبعة لاعبين من مدرسة الرجاء البيضاوي "يحركون" لدول الخليج

2011/11/16 - 11:00 - رياضة

يستمر نزيف المواهب الكروية المغربية نحو دول الخليج، آخرها "حريك" سبعة لاعبين من مركز تكوين فريق الرجاء البيضاوي، صوب دول خليجية يرجح أن تكون قطر، في ظروف غامضة و دون إذن من الفريق.

وذكرت يومية "الصباح" أن مؤطري فريق الرجاء تفاجؤا، الأحد الماضي 13 نونبر، برحيل لاعبين جديدين و يتعلق الأمر بأنور الغوتة، ويوسف عشا، نجل لاعب الرجاء سابقا إدريس عشا، وكلاهما من مواليد 1994، ويعدان من خيرة لاعبي مركز التكوين، قبل أن ينضم إليهما يوم الاثنين 14 نونبر، محمود بنحليب، وسفيان سعدان، وحمزة مصدق، وامبارك عطويف، وزكرياء بلمعاشي.

وظل سماسرة يتربصون بلاعبي مركز تكوين الرجاء الرياضي في الفترة الأخيرة، حيث عمد بعضهم إلى ربط الاتصال بأولياء أمور اللاعبين، وعرض مبالغ مالية مهمة، حددتها مصادر متطابقة في 120 مليون سنتيم، مقابل الترخيص لأبنائهم بالرحيل إلى قطر، ومواصلة مسيرتهم الكروية هناك.

ووصف حسن بنعبيشة، مدرب منتخب الشباب، ما حدث في الرجاء بالكارثة الكروية، خصوصا أن اللاعبين المذكورين، يعدون من خيرة المواهب الوطنية، التي يعول عليها في تشكيل منتخب وطني قوي في المستقبل، ما يستدعي فتح تحقيق لمعرفة الجهات المسؤولة عن هذا النزيف، الذي يهدد مستقبل الكرة الوطنية، وقال أن "على مسؤولي الرجاء أن يتحركوا قبل فوات الأوان".

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018