Recherche

محمد الفيزازي يحرم المطالبة بإسقاط النظام بالمغرب

2011/03/22 - 11:50 - مجتمع

أوضح محمد الفيزازي في تصريح له من داخل السجن، أنه لا يجوز المطالبة بالإطاحة بالنظام بالمغرب كما وقع في بعض البلدان العربية، واصفا جلالة الملك محمد السادس بالثائر الأول على الظلم، و أن الوقوف بجانب البلاد و ملكها يعتبر واجبا وطنيا.

وقال محمد الفيزازي، أحد شيوخ السلفية الجهادية في المغرب، الذي أعتقل على خلفية أحداث 16 ماي 2003 الإرهابية بالدار البيضاء، و حكم علية ب 30 سنة سجنا بتهمة التحريض على العنف، أن الملك محمد السادس يشكل استثناء بين الملوك و الرؤساء.

كما أشاد في بيانه بالاستثناء المغربي مقارنة مع الدول العربية الأخرى، و الذي يتمثل في "وجود منصب إمارة المؤمنين القائم على البيعة، والذي ليس له وجود في كل الدنيا إلا في المغرب، وهو منصب جمع بين الدين والسياسة، بحيث جعل الدين سياسة، والسياسة دينا"، على حد تعبيره. و قال أيضا "ثم هناك نص الدستور على أن الإسلام هو دين الدولة الرسمي، واللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد، واعتماد مذهب سني في الفقه، وهو مذهب الإمام مالك، وتوحيد المغاربة المسلمين عليه درءا للفتنة، بالإضافة إلى التعددية السياسية، ونبذ فكرة الحزب الواحد، وهو ما صاحب المغرب منذ استقلاله، وترسخ بشكل أفضل في العهد الجديد، حيث لم يقص الحزب الإسلامي، ممثلا في حزب العدالة والتنمية رغم تكالب الاستئصالين عليه، خاصة بعد أحداث الدار البيضاء الإرهابية".

آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018