Recherche

حوالي مليون أرملة عراقية بعد تسعة سنوات من الحرب و الاحتلال

2011/11/25 - 15:52 - أصداء العرب

شهد العراق حروباً كثيرة في السنوات العشر الماضية، الأمر الذي ادى إلى تداعيات كارثية على هذه الدولة في كافة المجالات الإقتصادية والسياسية والإجتماعية. وتمثلت إحدى هذه النتائج بارتفاع عدد الأرامل في العراق إلى نحو مليون امرأة تعانين من ظروف اجتماعية ونفسية ومعيشية صعبة.

في هذا السياق، أشارت صحيفة الـ "نيويورك تايمز" إلى أن هذه الظاهرة ليست بجديدة على العراق الذي شهد حروباً مع إيران في ثمانينيات القرن الماضي خلفت عشرات الآلاف من النساء الأرامل.

وأضافت أنه "بعد الحرب التي خاضها العراق مع ايران، والتي خلفت عدداً كبيراً من الأرامل، شهد العراق كوارث أخرى منها حرب 1991 مع الولايات المتحدة الأميركية، والانتفاضة الشيعية الفاشلة التي تلتها، وعمليات القمع ضد الأكراد، التي أدت إلى ارتفاع عدد العراقيات الأرامل".

هذا وتقدر وزارة التخطيط العراقية بأن 9% من نساء العراق هن أرامل، أي نحو 900 ألف امرأة، في حين رفعت وزارة المرأة تلك التقديرات إلى نحو مليون. وأشار تقرير للأمم المتحدة إلى أن بلوغ العنف الطائفي ذروته عام 2006 أسفر عن 100 أرملة يومياً.

وتتزامن هذه التقديرات مع تقرير يكشف عن وفاة ما بين 130 و113 ألفاً في الحرب الأخيرة، وفقا لهيئة تعداد النفوس بالعراق. كما قتل 10 آلاف جندي عراقي في بداية الغزو الأميركي للعراق، فضلاً عن عدد كبير من الضباط والجنود أثناء الاشتباك مع "المتمردين"، إلى جانب الذين قتلوا في العنف الطائفي.

ونظرا للعدد الكبير من الأرامل، لا تقدم الحكومة العراقية سوى الحد الأدنى من المساعدة التي لا تزيد عن 80 دولاراً شهرياً لأولئك اللواتي أصبحن أرامل في فصول الحرب الأخيرة على العراق.

Assdae.com

Assdae.com - 2018