Recherche

لجنة تحقيق دولية تتهم الأمن السوري بارتكاب جرائم ضد الإنسانية

2011/11/29 - 10:00 - أصداء العرب

اتهم تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة حول انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا قوات الأمن السورية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال قمعها للاحتجاجات المستمرة منذ منتصف مارس الماضي.

وقال رئيس اللجنة باولو بينيرو، أثناء عرض التقرير، إن لجنة التحقيق أجرت بين نهاية سبتمبر ومنتصف نوفمبر لقاءات مع 223 من الضحايا والشهود على انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، مضيفا أن أعضاء اللجنة قدموا في تقريرهم ما وصفه بالأدلة القوية.

وقال بينيرو "لقد حددنا أنماطا من انتهاكات حقوق الإنسان من قبل القوات المسلحة والأمنية السورية بينها الاستخدام المفرط للقوة ضد المظاهرات السلمية، واستخدام الذخيرة الحية لتفريق حشود المدنيين، واللجوء إلى القناصة لإطلاق النار بغرض القتل. ولم تبد قوات الدولة أي اعتراف، أو أبدت القليل من الاعتراف بحقوق الأطفال في الإجراءات المتخذة للقمع".

وأشار إلى أن مصادر موثوقة أكدت مقتل 256 طفلا على أيدي القوات السورية حتى التاسع من الشهر الحالي.

وخلصت اللجنة إلى أن الجيش والقوى الأمنية السورية اقترفت أفعالا تدخل في باب الجرائم ضد الإنسانية, وتشمل القتل والتعذيب والاغتصاب وصورا أخرى من العنف الجنسي والسجن وغيره من صور الحرمان من الحرية.

وقال التقرير إن تلك الجرائم ارتكبت في مناطق سورية مختلفة بينها دمشق، ودرعا, ودوما (ريف دمشق), وحماة, وحمص, وإدلب, وعلى طول الحدود مع لبنان وتركيا والأردن.

وتوصلت اللجنة أيضا إلى أن الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان في سوريا لم تكن لتحدث دون موافقة كبار مسؤولي الدولة.

Assdae.com

Assdae.com - 2018