Recherche

الأميرة للا مريم تترأس حفل تدشين السوق الخيري للنادي الدبلوماسي للرباط

2011/12/04 - 9:30 - مجتمع

ترأست الأميرة للا مريم، السبت 2 دجنبر بالرباط، حفل تدشين السوق الخيري للنادي الدبلوماسي ،الذي تنظمه تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، عقيلات السفراء المعتمدين بالمغرب.

وبهذه المناسبة، أعربت رئيسة النادي الدبلوماسي، حرم سفير جمهورية الغابون، إميلي فيليسيتي بانكا ايبومي، في كلمة لها، عن امتنانها لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على الدعم الذي ما فتىء جلالته يقدمه لأنشطة النادي الديبلوماسي الذي تمكن مداخيله من دعم الجمعيات المغربية التي تعنى بالمجال الاجتماعي.

وأكدت أن السوق الخيري للنادي الدبلوماسي بات يشكل اليوم جزء من المشهد الثقافي بالعاصمة وأن مسرح محمد الخامس أضحى فضاء للتعبير عن هذا التضامن الاجتماعي الدولي، مضيفة أن الأمر يتعلق بموعد ثقافي يمكن المشاركين من إبراز غنى منتوجاتهم والزائرين من استكشاف التنوع الثقافي بالعالم.

وأشارت إلى أنه في الوقت الذي انطلقت فيه الحملة الوطنية للتضامن عبر المملكة، فإن النادي قام بدعم الى حدود اليوم 14 مشروعا في مجالي التربية والتكوين وذلك بغلاف إجمالي يصل الى 924 الف درهم، و11 مشروعا في مجال الصحة بكلفة تصل الى 577 الف درهم، أي ما مجموعه 25 مشروعا بقيمة إجمالية تصل الى مليون و500 الف درهم.

ونوهت من جهة أخرى بجهود وتفاني الأميرة للا مريم في إطار الاتحاد الوطني النسائي المغربي الذي تترأسه، من أجل النهوض بوضعية المرأة من خلال مبادرات ملموسة في مختلف المجالات.

كما أعربت عن امتنانها وشكرها الخاص لكل المؤسسات والشخصيات على مساندتها للعمل الخيري للنادي.

وقامت حرم سفير جمهورية الغابون بتقديم شروحات حول المشاريع المزمع تحقيقها من طرف النادي الدبلوماسي.

وبعد ذلك، قامت سمو الأميرة بجولة بمختلف أروقة المعرض، التي تضم مختلف المنتوجات التي تعرضها الدول المشاركة في هذا السوق الخيري.

وفي ختام هذا الحفل ، أخذت صورة تذكارية جماعية لسمو الأميرة مع أعضاء المكتب التنفيذي واللجنة المنظمة للنادي الدبلوماسي.

ويشكل السوق الخيري للنادي الدبلوماسي، الذي ينظم سنويا بالرباط، تظاهرة خيرية تهدف، بالخصوص، إلى تمويل الجمعيات المغربية العاملة في ميادين التربية، والصحة، والنهوض بوضعية المرأة القروية.

إقرأ أيضا
آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018