Recherche

أخنوش يلمح إلى إمكانية عقد اتفاقية صيد بحري مع دول أجنبية أخرى

2011/12/15 - 23:18 - سياسة

ألمح، عزيز أخنوش، وزير الفلاحة و الصيد البحري، إلى إمكانية عقد اتفاقية صيد بحري مماثلة لتلك التي علقها البرلمان الاوروبي، الأربعاء، لكن مع جهات أجنبية أخرى ترتبط مع المغرب بعلاقات ثنائية.

وكان أخنوش قد أوضح، الخميس 15 دجنبر على هامش مؤتمر دولي حول شجرة الأركان بأكادير، حول إمكانية التوجه نحو شركاء آخرين، أن هناك توجه لمنح هذا القطاع للمقاولة والمهنيين المغاربة وإلى كل علاقة ثنائية جيدة مع المغرب، وقال "توصلنا بطلبات في هذا الصدد".

واعتبر أخنوش أن القرار الأوروبي "سيكون له عواقب سلبية للغاية على العلاقات مع الاتحاد الأوروبي" مضيفاً "لنا وسائلنا الخاصة لتنمية هذا القطاع"، في إشارة إلى أن الدولة ستستمر في العمل من أجل تنمية مستدامة لهذا القطاع، من خلال دعم وتنفيذ مخطط الصيد البحري، على اعتبار أن "هذا القرار فرصة لتطوير القطاع عوض خطر يتهدده".

ورفض البرلمان الأوروبي الأربعاء تمديد الاتفاق حيث إنه اعتبر أنه يتضمن ممارسات صيد جائر لأنواع نادرة، غير قانونية بموجب القانون الدولي.

وكانت سفن الصيد الاوروبية تمارس أعمالها بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه عام 2007، والتصديق عليه 2008، إلا أنه كان في حاجة إلى تجديد منذ 28 من فبراير الماضي.

ونظرا لأن تجديد الاتفاق كان شبه مؤكد، فإن السفن الأوروبية كانت تقوم بأعمال الصيد طوال هذه الفترة، في انتظار تصديق البرلمان.

ويمنح هذا الاتفاق تراخيص لـ119 سفينة منها 100 تابعة للصيادين الإسبان بالصيد في المياه المغربية، بالإضافة إلى الحصول على حصة إضافية تقدر بـ60 ألف طن من أنواع الأسماك البحرية التي تستخدم في الصناعة مثل سمك الانشوجا والاسقمري يخصص منها ألف و333 طن لإسبانيا.

Assdae.com

Assdae.com - 2018